وزير الداخلية: قدر الأردن أن يتعرض إلى العمليات الإرهابية

يعقد وزيرا الداخلية سلامة حماد والدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني في هذه الأثناء مؤتمرا صحفيا في دار رئاسة الوزراء، بشأن أحداث الكرك.

وتاليا أبرز ما جاء في المؤتمر الصحافي لوزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون الإعلام.

المومني: الإرهاب يجتاح المجتمعات ومستمرون في محاربته.

المومني: ملتفون جميعا حول الأجهزة الأمنية وما قدموه بالأمس في الكرك

المومني: نقدم التعازي لأسر الشهداء وأسرة الضحية الكندية في أحداث الكرك

المومني: الملك ترأس اجتماع مجلس السياسيات والأمن الوطني قبل قليل

وزير الداخلية: قدر الأردن أن يتعرض إلى العمليات الإرهابية

وزير الداخلية سلامة حماد: في بداية الأحداث توفرت معلومات عن مشتبه بهم في القطرانة

حماد: المشتبه بهم أطلقوا النار على الأمن بعد اكتشاف أمرهم وخروجوا من القطرانة في سيارة ثانية وتوجهوا إلى الكرك

المسلحون أطلقوا النار على حماية القلعة وقتلوا 3 من حمايتها ثم توجها إلى داخلها

حماد: داخل القلعة كان يتواجد عدد من السياح ولكن لم نريد أن نعلن ذلك

حماد: المسلحون أطلقوا النار على سائحة كندية فقتلوها وأصابوا ابنها

حماد: قلعة الكرك فيها سراديب وخنادق والإرهابيون كانوا يعلمون ذلك

حماد: عندما دخلت القوات الأمنية إلى الكرك تعاملوا مع المجرمين بطريقة حرفية وسقط في الاقتحام شهداء ومصابين من قوات الدرك

حماد: قضينا على المسلحين الأربعة ووجد في مكان إقامته في القطرانة على أحزمة ناسفة ومتفجرات

حماد: المسلحون إرهابيون وكانوا يهدفون إلى ضرب استقرار الأردن

حماد: العملية الأمنية في الكرك ناجحة وتمت بحرفية كاملة

المومني: وعي المواطن الأردني كان حاضرا بالأمس وكان عونا للأجهزة الأمنية

المومني: لولا احتراف ومهنية أجهزتنا الأمنية لكان عدد الشهداء أكبر من ذلك

حماد: العملية الأمنية في الكرك ناجحة وتمت بحرفية كاملة

المومني: وعي المواطن الأردني كان حاضرا بالأمس وكان عونا للأجهزة الأمنية

المومني: لولا احتراف ومهنية أجهزتنا الأمنية لكان عدد الشهداء أكبر من ذلك

المومني: ما حدث يوم أمس خيوطه ما زالت متابعة وأعذروا في الحديث عن أي تفصيل قد يؤثر على هذه الخيوط والمتابعات.

حماد: هنالك معلومات غير دقيقة نشرت على بعض المواقع

حماد: التنسيق مستمر وحال وقوع الحدث تابعت كل ما حدث مع رئيس الوزراء والمعنيين

حماد: لم يكن هنالك أي تأخير في الإسناد، ولكن لا يمكن أن نتعامل مع الحادثة بمبدأ الفزعة

حماد: ولو تعاملنا بمبدأ الفزعة لسقط ضحايا كثر ولاستفاذ المجرمون من ذلك

حماد: اجتهادي أن حجم الأسلحة والمتفجرات يشير إلى أن الكرك لم تكن المستهدفة وحدها بل الأردن

حماد: راعينا طبيعة التاريخية لقلعة الكرك في تعاملنا مع المجرمين وملاحقتهم

حماد: الإجراءات مشددة في الموقع السياحي، ولكن المسلحين جاءوا من خارج الموقع وهاجموه

حماد: راعينا طبيعة التاريخية لقلعة الكرك في تعاملنا مع المجرمين وملاحقتهم

حماد: الإجراءات مشددة في الموقع السياحي، ولكن المسلحين جاءوا من خارج الموقع وهاجموه

حماد: تبديل المجرمين المركبة التي كانوا يستقلونها بشكل منظم عملت على تمويه الأجهزة الأمنية

حماد: هذا البلد آمن وسيقى آمنا بإذن الله

حماد: الدولة لا تتعامل مع الأعمال الإرهابي بمبدأ الفزعة

حماد: لم يتضح أن العمل الإرهابي في الكرك يعود لخلايا نائمة وهذا الأمر متروك للتحقيقات

المومني: تأخر المعلومة نصف ساعة أو ساعة من باب الدقة والحصول على كامل التفاصيل، ولا يمكن أن نغامر بمعلومة خاطئة

المومني: قلة قليلة من بعض وسائل الإعلام أخذت تصريحات من جهات غير رسمية وبثتها على أنها تصاريح مؤكدة وهذا ليس مهنيا وليس دقيقا

المومني: شاهدنا ظاهرة المواطن الصحفي في أحداث الكرك أمس ولكنها كانت لبث اللوم والنقد وليس بثا للخير

المومني: حديث البعض عن نقص الذخيرة في ظل استمرار العمليات معول هدم ولم يكن من المفترض أن يقولوا ذلك.

المومني: أسماء المسلحين المتدوالة غير دقيقة ولن نفصح عنها لأسباب أمنية.

حماد: أحد المواقع الإلكترونية أساء لمدير الدرك عندما دخل محلا تجارية لإجراء مكالمة هاتفية فكتب الموقع أنه ذهب لتناول “الشيبس”

حماد: لإزالة اللبس لم يكن عدد الإرهابيين عشرة كما نشر سابقا.

حماد: السيارة الثانية لم نكن عنها ولا أي معلومات من المخابرات أو أي جهاز أمني

حماد: المسافة بين القطرانة والكرك تستغرق 17 إلى 18 دقيقة والسيارة الثانية من نوع ستروين لم يكن مشتبه بها ولهذا استطاعت المرور.

وزير الداخلية ينفي وجود أي سلاح أو ذخيرة داخل قلعة الكرك قبل دخول المسلحين إليها

حماد :السياح الأجانب الذين كانوا داخل القلعة الكندية المتوفية وابنها وبريطانيان وماليزي وتم خروجهم بعد القضاء على المسلحين

المسلحون كانوا في مكان محصن جدا وكانوا يقنصون كل من يروه يتحرك في الخارج.

 

اقرأ ايضاً

اترك تعليق