فقد دانت محكمة برمنغهام الجنائية، في وسط إنجلترا، رجلاً عمره 101 عام بتهمة ارتكاب اعتداءات جنسية، يعود بعضها إلى أكثر من 40 عاماً، وفق ما تناقلته وسائل إعلام.

هذا ما يقع فعلاً مع رالف كلارك، وهو سائق شاحنة متقاعد، كان يحاكم بتهمة اغتصاب ثلاثة قُصّر من بينهم طفلة في الـ 7 بين عامي 1974 و1985 في منزله، فضلاً عن كوخ في حديقته وفي شاحنته. ورغم سنه المتقدمة، قررت النيابة العامة ملاحقته، بسبب “خطورة” الأفعال المتهم بها، بحسب ما أوضحت المحكمة.

وينتظر أن يصدر الحكم الاثنين إلا أن القاضي، ريتشارد بوند، أكد أنه يريد حكماً يزيد عن عشر سنوات، بسبب الأذى النفسي الذي ألحقه بالضحايا.

وقال القاضي إنه سيأخذ بالاعتبار السنّ المتقدمة للمتهم، و”لكن يجب ألا ننسى أنه تمكن من العيش بحرية على مدى عقود، فيما كان يجب أن يكون قابعاً في السجن طوال تلك السنوات”.

وطلب دارون وايتهيد، محامي كلارك، من هيئة المحلفين أن تأخذ في الاعتبار أن موكله سيبلغ الثانية بعد المئة في مارس، وهو يعاني من مشاكل صحية. وأوضح “في الواقع هذا يعني أننا سنحكم عليه بالسجن مدى الحياة”.

من جهتها رفضت مفتشة الشرطة، إيما فينون، من الوحدة المتخصصة بالجرائم الجنسية في شرطة منطقة ميدلاندز، حجة السن المتقدمة للمتهم. وكتبت “البعض قد يتساءل حول صحة محاكمة رجل مسن يبلغ 101 عام، إلا أن السن وحدها لا تشكل حجة في وجه إقامة ملاحقات”. والقوانين في بريطانيا لا تنص على مرور الزمن خصوصاً على صعيد الجرائم الجنسية”. العربية.نت

https://www.youtube.com/watch?v=4reqE60r6fs