إجلاء نحو 1700 شخص من شرق حلب

بيروت- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، إن عشر حافلات تحمل نحو 500 شخص تم إجلاؤهم غادرت قريتي الفوعة وكفريا اللتين تقطنهما أغلبية شيعية قرب إدلب عبر منطقة واقعة تحت سيطرة المعارضة متجهة إلى حلب.
وقالت وسائل إعلام سورية رسمية إن الحافلات ستنقل مصابين ومدنيين آخرين من القريتين كشرط لإجلاء أناس من منطقة محاصرة بحلب تقع تحت سيطرة المعارضة.

كما استؤنفت عمليات الإجلاء من شرق حلب مع خروج أكثر من ألف شخص من آخر جيب تحت سيطرة الفصائل المعارض صباح اليوم بعد تأخير استمر ساعات.

وقال أحمد الدبيس رئيس وحدة الأطباء والمتطوعين الذين ينسقون عملية الإجلاء إن حوالى 1200 شخص بينهم نساء وأطفال خرجوا من الجيب المحاصر ووصلوا إلى غرب حلب بعدما أرجئت عملية الإجلاء مساء الأحد.-(وكالات)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق