وخاض مانشستر سيتي المباراة في غياب هدافه الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، الذي ينفذ عقوبة الإيقاف 4 مباريات.

وبكر الفريق الزائر في زيارة شباك مضيفه بعد أن تلقى تيو والكوت كرة داخل المنطقة من التشيلي ألكسيس سانشيز، ليتابعها بيمناه في قلب المرمى (5).

وفي الشوط الثاني، عوض الشاب الألماني ليروي سانيه (20 عاما)، بديل أغويرو، بإدراكه التعادل بعدما كسر مصيدة التسلل وتسلم كرة بينية أرسلها الإسباني دافيد سيلفا، وواجه الحارس التشيكي بيتر تشيك ووضعها على يمينه (47).

وأهدى رحيم سترلينغ الفوز لأصحاب الأرض بعدما أرسل كرة زاحفة من مسافة قصيرة، إلى أسفل الزاوية اليسرى (47).

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 36 نقطة، وتقدم بفارق نقطتين على ليفربول الذي يختتم المرحلة، الاثنين، في لقاء دربي مع جاره ومضيفه إيفرتون، ونقطتين أيضا على أرسنال.

ويتربع تشلسي على الصدارة منفردا وله 43 نقطة.

وفي مباراة أخرى، تخطى توتنهام الخامس ضيفه بيرنلي المتواضع 2-1، وكان الضيف سباقا إلى افتتاح التسجيل عبر أشلي بارنز الذي سدد من مسافة قصيرة في أسفل الزاوية اليمنى (21).

لكن رد توتنهام لم يطل كثيرا بعد كرة من كايل ووكر إلى ديلي ألي، تابعها الأخير بيسراه إلى أسفل الزاوية اليسرى (27)، وفي الشوط الثاني تكفل داني روز بمنح النقاط الثلاث لأصحاب الارض بتسجيله الهدف الثاني إثر تمريرة من الفرنسي موسى سيسوكو (71).

ودخل ساوثهامبتون من جديد دائرة المنافسة على بطاقة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بعد فوزه على مضيفه بورنموث 3-1، رافعا رصيده إلى 24 نقطة وانتقل إلى المركز السابع، فيما بقي بورنموث عاشرا وله 21 نقطة.