ونقلت وكالة معا الفلسطينية عن موقع “يديعوت أحرونوت” الإلكتروني أن الجنود العشرة عادوا إلى القاعدة بعد محادثات هاتفية أجراها قادتهم، وأكدوا لهم أنهم لن يشاركوا في عملية الإخلاء، وأن دورهم سيقتصر على تأمين الحماية ضمن دائرة الحماية الثالثة.

وعاد الجنود بعد هذا التوضيح للقاعدة، ومن غير الواضح فيما إذا سيتم محاكمتهم عسكريا أم لا لكن الجيش الإسرائيلي أوضح بأنه لن يتم محاكمتهم بتهمة رفض تنفيذ الأوامر.