العالم يحتفل باليوم العالمي للغة العربية

يصادف اليوم عالميا وعربيا اليوم العالمي للغة العربية، ويعود هذا التاريخ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190 في كانون الأول( ديسمبر ) عام 1973، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو.

وأطلق مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي (هاشتاقات) تحمل عبارات الانتماء للغة العربية  وأهمية تعلمها تحت شعارات #أنا_عربي و#اليوم_العالمي_للغة_العربية، وغردوا من خلالها بآلاف العبارات المميزة والكتب الضرورية لتعلم اللغة العربية، وأهمية العناية بها من قبل وزارة التربية والتعليم.

وجاء في بعض التغريدات هي وحدها التي تسمو بها على ما أودع الله في سائر اللغات من قوة وبيان، بلغت العربية بفضل القرآن من الاتساع، مدىً لا تكاد تعرفه أي لغة أخرى من لغات الدنيا، يصادف اليوم الـ ١٨ من كانون الأول (ديسمبر ) #اليوم_العالمي_للغة_العربية لغتنا ليست أبجدية وحروف.. بل هوية وحضارة وانتماء كل عام ولغتنا بألف خير #بالعربي).

فيما تغزّل مغرد بشعر عربي حول اللغة، وقال (أنا الإعجابُ والعجبُ أنا الفصيحةُ كم غنّت بيَ العربُ أنا السليمةُ من عيبٍ ومَنقصةٍ ومنطقي لكتابِ الله يَنتسِب).

وتعد العربية من أقدم اللغات السامية، وأكثر لغات المجموعة السامية متحدثينَ، وإحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة، وهي من بين اللغات الأربع الأكثر استخدامًا في الإنترنت، وكذلك الأكثر انتشارًا ونموًا متفوقةً على الفرنسية والروسية.

اللغة العربية ذات أهمية كبيرة لدى المسلمين، فهي لغة القرآن. والعربية هي أيضا لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية.

تتميز العربية بقدرتها على التعريب واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة. فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية. وتتميز كذلك بظاهرة المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه. وبفنون اللفظ كالبلاغة والفصاحة وما تحويه من محسنات. وفي21   شباط (فبراير) يحتفل بيوم اللغة الأم وليس يوم اللغة العربية.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق