أوبر ترفض الخضوع للقوانين وتطلق سيارات بدون سائق على الطرقات العامة

أطلقت شركة أوبر الأمريكية سياراتها ذاتية القيادة في سان فرانسيسكو، وضربت بكلام سلطات ولاية كاليفورنيا عرض الحائط ورفضت الخضوع للقوانين.

لم تهتم شركة أوبر بقوانين سلطات ولاية كاليفورنيا ولا بتحذيرها من سير السيارات ذاتية القيادة على الطرقات، حيث أن الولاية تعتبر ذلك مخالفة للقوانين، وأعربت عن نيتها في إطلاق السيارات خاصتها في سان فرانسيسكو، وطبقا لما قاله “انتوني ليفاندوفسكي” رئيس المجموعة أثناء مؤتمر صحفي عن طريق الهاتف: “مع الاحترام الكامل، نحن لا نوافق على ما قالته وزارة المركبات ذات المحركات في كاليفورنيا في أمر الأطر القانونية للقيادة الذاتية، خاصة أن شركة أوبر تحتاج لترخيص للعمل في سان فرانسيسكو”.

وأكمل كلامه قائلا: “أن السيارات ذاتية القيادة هذه تحتاج أن تكون تحت إشراف كامل من جهة مشغلة، على الرغم من أنها الآن من أفضل الموجود في هذا المجال”.

وقد أشار ليفاندوفسكي إلى أن الشركة سارت على نهج شركة تيسلا الأمريكية، حيث أن السيارات ذاتية القيادة خاصتها مزودة بنظام مساعدة على القيادة “أوتو بايلت”، وبذلك يستطيع الأشخاص الموجودين في السيارات المستقلة القيادة في أي وقت.

وقد وجه مسئول في وزارة المركبات ذات المحركات في كاليفورنيا تحذير لشركة أوبر، لمنع إطلاق الشركة الأمريكية من إطلاق سياراتها  بدون سائق على الطرقات العامة، لأن هذا تجاوزا للقانون في حال عدم حصولها على الترخيص المطلوب.

وذكر “براين سوبليت” أن وزارة المركبات ذات المحركات ستتخذ إجراءات قانونية في هذا الموضوع في حال لم توقف الشركة تجربتها وتأتي بالترخيص المطلوب، ووضح ليفاندوكسي أن الشركة الأمريكية لا تنوي إيقاف السيارات ولا تنوي أيضا طلب ترخيص من ولاية كاليفورنيا، كما أنها ستستمر في عملية نقل الزبائن في سان فرانسيسكو.

اترك تعليق