الأمانة تنجز التحسينات المرورية أمام بوابة المدينة الطبية

عمان- أنجزت أمانة عمان إعادة تأهيل مدخل ومخرج مدينة الحسين الطبية على شارع الملك عبدالله الثاني، وذلك بإنشاء مسرب منفصل عن الشارع، لتنظيم وتعزيز الانسيابية المرورية وتسهيل حركة المرور.

وكانت الامانة باشرت بكلفة اجمالية تصل لنصف مليون دينار بأعمال تأهيل في الموقع، بهدف معالجة الازمة المرورية، وتشمل إنشاء جزيرة وسطية تفصل مدخل ومخرج المدينة الطبية عن شارع الملك عبدالله الثاني لتنظيم العملية المرورية ومنع مستخدمي نفق سعيد خير من الدخول الى المدينة الطبية، وإنشاء ساحة مواقف لوسائل النقل العام على مداخل المدينة الطبية بمساحة 5000 متر مربع، وتنفيذ خلطة اسفلتية ساخنة للمداخل والساحة، بمساحة 7500 متر مربع، وتركيب أرصفة وكندرين بطول 8000 متر طولي، وأرصفة بمساحة 6000 متر مربع من البلاط.

كما أعادت امانة عمان تأهيل الارصفة في الساحات ومواقف النقل العام ليتسنى لها استيعاب عدد أكبر من المركبات، وفتح وصيانة بعض الشوارع والساحات وزراعة أشجار وشجيرات واعمال زراعة تجميلية.

وقال مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي ان هذا الإنجاز يأتي ضمن خطط الأمانة لتعزيز الإنسيابية المرورية على شارع الملك عبدالله الثاني الذي يعد من الشوارع الحيوية التي تربط شمال المملكة بجنوبها وشارع المطار، وخدمة هذا الصرح الطبي الكبير والمميز على المستوى المحلي والعربي والعالمي والذي يرتاده الالاف من المرضى والموظفين يوميا.

وستنفذ الأمانة بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة وبتمويل من الصندوق السعودي للتنمية عدة مشاريع لإنشاء أنفاق وجسور لمعالجة الأزمات المرورية في عدد من المواقع التي تشهد كثافة مرورية عالية وتقاطع عدد من الشوارع الرئيسة مع شارع الملك عبدالله الثاني.

ويتوقع المباشرة بهذه المشاريع التي انتهت دراستها واعداد العطاءات اللازمة لها العام المقبل وهي، تقاطع البنك العربي، ونالتشك، وانفاق شارع المطار (الوصلات الاستراتيجية بشارع المطار) وتشمل نفق الخارجية، ونفق معرض السيارات الدولي.

وكانت أمانة عمان ووزارة الأشغال باشرتا بتنفيذ نفق الصحابة على طريق المطار، بعد التعديلات على النفق التي من شأنها تحسين الحركة المرورية والخدمة لقطع الاراضي الواقعة على جانبي شارع المطار والشوارع الخدمية، وبكلفة إجمالية 6ر1 مليون دينار.-(بترا)

اترك تعليق