دي مستورا يحذر من أن تصبح “إدلب” حلب ثانية

وبذلك يبدى المبعوث الدولي تخوفه من أن تلقى مدينة إدلب التي تعتبر إحدى آخر المعاقل الرئيسية للمعارضة، مصير مدينة حلب التي تعرضت لعمليات قصف شرس أدت إلى تهجير آلاف الناس من أحياء المدينة الشرقية.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، إن هناك أعداد هائلة من المدنيين يحتاجون المساعدات في حلب، مشيرا إلى أن جزاء كبيرة في المدينة قد دمرت بالكامل.

من جهته، دعا وزير الخارجية الفرنسي إلى استئناف المفاوضات السياسية لحل الأزمة السورية، قائلا إن الهدف الأساسي هو محاربة الإرهاب واستعادة مدينة الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم “داعش” في سوريا.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق