ياهو تتعرض لهجوم إلكتروني وسرقة أكثر من مليار حساب

صرحت شركة ياهو اليوم الخميس عن كشفها لهجوم إلكتروني جديد، والذي نتج عنه سرقة كم هائل من بيانات العديد من المستخدمين، ويرجع تاريخه إلى شهر أغسطس عام 2013.

تسبب هذا الهجوم الإلكتروني هذه المرة في سرقة بيانات أكثر من مليار من حسابات المستخدمين، وهذه المرة ضعف التي حدثت في اختراق عام 2014، ولم تذكر الشركة معلومات عن تأثير هذا الاختراق على الحسابات المصرفية أو بطاقات الائتمان.

وقد قالت فرايزون بعد حدوث هذا الاختراق اليوم: “سنقوم بمراجعة هذا التطور الجديد قبل الوصول لأي استنتاجات أخيرة”، وقد جاء على لسان متحدث باسم ياهو لوكالة رويترز أن الشركة أثناء تحقيقاتها في الاختراق كانت متواصلة مع فرايزون، وهو متأكد من أن هذا الاختراق لن يكون له تأثير على عملية الشراء المعلقة”.

وطلبت ياهو من عملائها تغيير كلمات المرور الخاصة بهم لتتمكن من مواجهة هذا الاختراق، وذكرت ياهو أنها اكتشفت هذا الهجوم أثناء مراجعة البيانات التي قدمت من قبل المكلفين بإنفاذ القانون، وقد جاء في بيان للشركة أنها قد بدأت في التحقيقات، وأن المعلومات التي تم سرقتها متعلقة بالأسماء، وعناوين البريد الالكتروني، وتواريخ الميلاد، وكلمات السر، وأرقام الهواتف.

Leaders 1

اقرأ ايضاً

اترك تعليق