وذكرت وزارة الدفاع “الجنود الروس يستعدون بأمر من الرئيس (فلاديمير) بوتن لإخراج مقاتلي المعارضة من حلب باتجاه إدلب”.

وتابعت أنه سيتم نقل المقاتلين الخارجين من حلب في 20 حافلة و10 سيارات إسعاف عبر ممر إلى إدلب، مشيرة إلى أن السلطات السورية تضمن سلامة المقاتلين.

كما أعلن الجيش الروسي مراقبته عملية الإجلاء عبر طائرات بدون طيار.

من جهته، أكد مسؤول في الجيش السوري أن كل شيء جاهز لبدء مغادرة مقاتلي المعارضة والمدنيين من حلب “في أي لحظة”.

وقال المسؤول في الجيش إن كافة الاستعدادات جاهزة لبدء العملية، الخميس.

ويأتي هذا الإعلان بعد اتفاق لوقف إطلاق النار بوساطة أنقرة وموسكو، وسط القتال أمس الأربعاء.

وقال مسؤولون بالمعارضة السورية، مساء الأربعاء، إن اتفاقا لوقف إطلاق النار في حلب عاد إلى مساره وإن تنفيذه بما في ذلك الإجلاء من آخر المناطق، التي تسيطر عليها المعارضة في شرق حلب سيبدأ خلال ساعات. سكاي نيوز عربية