وسجل سيسك فابريغاس هدف المباراة الوحيد من هجمة مرتدة رائعة قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الأول من المباراة، التي جمعت بين المتصدر ومتذيل الترتيب.

ولم يكن هناك أي شيء يذكر في المباراة حتى نجح تشلسي، الذي غاب عنه المصاب إيدن هازارد في التسجيل من هجمة مرتدة سريعة انتهت إلى فابريغاس، الذي وضعها في الشباك بعد تبادل للكرة مع ويليان.

وسدد البرازيلي ويليان، الذي حل بدلا من هازارد كرة غيرت اتجاهها لتصطدم بالعارضة في الشوط الثاني، الذي هيمن عليه تشلسي بشكل كبير ليبقى فريق المدرب ديفيد مويز في ذيل الترتيب.

وفي مباراة أخرى، سجل آدم لالانا هدفين ليعود ليفربول للمركز الثاني بفوزه 3-صفر على ميدلزبره ويعزز فرصه في المنافسة على اللقب.

وتقدم ليفربول، الذي خسر أمام بورنموث وتعادل مع وست هام يونايتد في آخر مباراتين ، عبر لالانا من متابعة لتمريرة ناثان يلكلاين العرضية في الدقيقة 29.

وضاعف ديفوك أوريغي التقدم في الدقيقة 60 ليهز الشباك للمرة الخامسة على التوالي بجميع المسابقات مستغلا تمريرة من لالانا الذي سجل الهدف الثالث بعد ذلك.

ورفع ليفربول رصيده إلى 34 نقطة متفوقا بفارق الأهداف على أرسنال ثالث الترتيب، بينما تفصله 6 نقاط عن تشلسي المتصدر.