وقال مكتب حماية البيئة في بكين على موقعه الرسمي نقلا عن توقعات من المرصد الصيني لمراقبة البيئة إن الضباب الدخاني المتوقع يعود إلى تراكم تلوث الهواء في بكين والمناطق المحيطة بها، ومن بينها مدينة تيانجين وأقاليم خبي وشاندونغ وهونان.

والعام الماضي طبقت السلطات في بكين نظام إنذار متدرج الألوان في إطار تعهدات الحكومة بمكافحة التدهور البيئي بعد عقود من النمو الاقتصادي الجامح.

وأصدرت السلطات أول تحذير أحمر اللون في بكين في ديسمبر الماضي وأغلقت المدارس وأوقفت عمليات البناء في المدينة مؤقتا.