قطر تلغي احتفالات اليوم الوطني تضامنا مع حلب

أعلنت قطر اليوم الأربعاء، إلغاء كافة مظاهر الاحتفال بذكرى اليوم الوطني للدولة الذي يصادف 18 ديسمبر/كانون أول من كل عام، تضامنا مع أهل مدينة حلب السورية.

وقال بيان أميري نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، إنه “تضامنا مع أهلنا في مدينة حلب الذين يتعرضون لأشد أنواع القمع والتنكيل والتشريد والإبادة، فقد وجه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد بإلغاء كافة مظاهر الاحتفال بذكرى اليوم الوطني للدولة”.

واعتادت قطر سنويا تنظيم احتفالات كبيرة في مواقع عدة من الدولة بمناسبة اليوم الوطني خلال الفترة من 8 إلى 20 ديسمبر/كانون أول، وتعد أبرز مظاهر تلك الاحتفالات مهرجان تراثي كبير تحت اسم “درب الساعي”، إضافة إلى احتفالات “العرضة” التراثية التي تنظمها القبائل.
وتبلغ الاحتفالات ذروتها في اليوم الوطني 18 ديسمبر/كانون أول حيث يقام عرض عسكري كبير على كورنيش الدوحة بحضور أمير البلاد وجماهير المواطنين والمقيمين.

وتعقد جامعة الدول العربية اجتماعًا طارئًا لمجلسها على مستوى المندوبين الدائمين، غدا الخميس، بمقر الأمانة العامة بالقاهرة؛ لمناقشة “الوضع المتدهور” في مدينة حلب السورية، بناءً على طلب من دولة قطر.

وبعد نحو خمسة أشهر من القصف المكثف لقوات الأسد وحلفائه على أحيائها الشرقية، أسفر عن مقتل وجرح المئات، توصلت المعارضة السورية وقوات النظام المدعومة من قبل روسيا، يوم أمس، لاتفاق وقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين من شرقي حلب وذلك بوساطة تركية.

غير أن قوات النظام خرقت هذا الاتفاق، اليوم، بقصفها الأحياء المتبقية بيد المعارضة.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق