وقالت الإدارة في بيان عبر الموقع الرسمي للبرج، إن هذه الخطوة جاءت بناء على طلب من عمدة باريس آن هيدالغو.

وأضافت أن الإجراء الرمزي على معلم يراه العالم بأسره، يهدف إلى لفت أنظار المجتمع الدولي على مأساة حلب.

وسوف تطفأ أنوار برج إيفل من الثامنة مساء بتوقيت باريس، وستبقى مطفأة طوال الليل.

وختم البيان: “فرق العمل في الشركة المشغلة لبرج إيفل تدعم مبادرة مدينة باريس تماما، وقلوبهم الليلة مع سكان حلب”.