ويبتعد رونالدو الآن بفارق مرة واحدة عن غريمه الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، الذي فاز بالجائزة 5 مرات.

ولم يحضر رونالدو الإعلان الرسمي عن الجائزة، مساء الإثنين في باريس، بسبب وجوده باليابان للمشاركة في مونديال الأندية.

وقال رونالدو، الذي فاز أيضا بالجائزة في 2008 و2013 و2014: “إنه لشرف كبير بالنسبة لي الفوز بجائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة”.

وأضاف: “أشعر الآن بنفس المشاعر التي انتابتني بعد فوزي بالجائزة لأول مرة. إنه حلم تحول إلى حقيقة مرة أخرى. لم أكن أتخيل أن أفوز بالجائزة 4 مرات. السعادة تغمرني”.

وتابع: “انتهز هذه الفرصة لتوجيه الشكر لكل زملائي في ريال مدريد ومنتخب البرتغال. أشعر بفخر وسعادة غامرة”.

وعادت جائزة الكرة الذهبية، التي اندمجت مع جائزة الاتحاد الدولي (الفيفا) لأفضل لاعب في العالم اعتبارا من 2010 إلى 2015، إلى مجلة فرانس فوتبول هذا العام، إذ سمح فقط للصحفيين بالتصويت وليس قادة ومدربي المنتخبات الوطنية.

وصوت إجمالي 173 صحفيا، بينما لم يصوت مدربو وقادة المنتخبات، كما كان يحدث في فترة الاندماج مع جائزة الفيفا.

وجاء التتويج في عام مميز لرونالدو سجل خلاله 51 هدفا في 54 مباراة مع فريقه ومنتخب بلاده رغم أنه أقل معدل تهديفي له منذ عام 2008، وفاز مجددا بدوري الأبطال كما نال بطولة أوروبا مع البرتغال لأول مرة.