محكمة دنماركية تمنع أبل من استخدام الهواتف المعاد تجديدها كبدائل

أصدرت محكمة قضائية دنماركية يوم الجمعة الماضي قرارا بحظر شركة أبل الأمريكية من إطلاق هواتف ذكية مجددة للمستخدمين بدلا من الهواتف الجديدة.

وهذا القرار يسري في حال كان العميل اشترى هاتف آيفون كهاتف جديد، وكان الهاتف غير قابل للإصلاح خلال فترة الضمان الممتدة لــ 24 شهرا، وأشارت المحكمة أن هذه الأجهزة المعاد تجديدها من الممكن أن تحتوي على أجزاء معاد تدويرها، ولذلك السبب لا توصف بأنها هواتف جديدة.

ومدحت شركة أبل خدماتها لما بعد البيع والدعم الفني في عديد من المناسبات الخاصة بها، بالإضافة إلى سياساتها الخاصة ببرامج AppleCare، والبرامج الخاصة بضمان الأجهزة.

وقد جاء هذا الحكم من المحكمة بعد مرور أربع سنوات من رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل من خلال مواطن دنماركي يدعى “ديفيد ليسجارد”، وذلك في عام 2011، والسبب في ذلك قيام الشركة الأمريكية باستبدال هاتفه آيفون 4 بهاتف آخر ليس جديدا، ومن الواضح أن الكثير من متاجر شركة أبل قد قامت بذلك، وذلك باستبدالها الهواتف التي بها مشكلة مع العملاء بهواتف أخرى معاد تجديدها.

ولكن بعد مرور أربع سنوات من الدعوى القضائية المقامة من قبل ديفيد حكمت المحكمة أخيرا لصالحه، ومنعت المحكمة شركة أبل من استخدام أجهزة معاد تجديدها عوضا عن الأجهزة الجديدة في المستقبل، واعتمدت المحكمة في ذلك على قانون بيع البضائع الدنماركي، وذلك لأن قيمة إعادة البيع لا تتطابق بين الجهازين.

Leaders 1

اقرأ ايضاً

اترك تعليق