نائب وزير الخارجية الروسي: لم يتم الإتفاق مع أميركا حول خروج مشروط من حلب

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله الأحد، إن موسكو لم تتوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة بشأن توفير ممر آمن لمقاتلي المعارضة السورية للخروج من حلب بحسب ما نشرته “رويترز”.

وقال ريابكوف “ما تنقله وكالات الأنباء الغربية لا يتوافق بالضرورة مع الواقع”، مضيفا أن روسيا تعمل لتهيئة الظروف المناسبة لخروج آمن للناس من حلب.

ونسبت الوكالة لريابكوف القول “قضية انسحاب المتشددين هي موضوع الاتفاقات المنفصلة. لم يتم التوصل بعد لهذا الاتفاق ويعود ذلك بشكل كبير إلى إصرار الولايات المتحدة على شروط غير مقبولة”.

ونقلت الوكالة عن ريابكوف قوله إن المحادثات بين الخبراء الروس والأميركيين ستتواصل في جنيف.

هذا وقال مسؤولون في المعارضة السورية في وقت سابق اليوم، إن أميركا وروسيا اقترحتا إجلاء آمناً لكل مقاتلي المعارضة من شرق حلب.

وأضافت مصادر مسؤولة من المعارضة أن اقتراح الإجلاء الروسي الأميركي للمقاتلين والمدنيين الراغبين في الرحيل سينفذ خلال 48 ساعة.

ويضمن الاقتراح ممراً آمناً من حلب لكل المقاتلين وأسرهم ولمدنيين آخرين.

وحول الضمانات قالت المعارضة إن الحكومة السورية ستضمن علناً سلامة وأمن المقاتلين الذين سيتم إجلاؤهم من حلب ضمن المقترح الأميركي الروسي.

وبحسب “رويترز” فإن المقترح يقول إن مقاتلي جبهة فتح الشام “جفش” بإمكانهم فقط الرحيل إلى إدلب بينما يمكن للباقين التوجه لأماكن أخرى.

من جهته نفى العميد أسعد الزعبي المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية المعارضة أي كلام عن المقترح، وقال إنه تواصل شخصياً مع الفصائل المقاتلة في حلب، وإن مقترحاً كهذا مستحيل التحقق.

وأشار إلى أنه لو كان ثمة احتمال بقبول المعارضة لهكذا مقترح، لما دمرت شرق حلب، ولخرج المقاتلون منذ البداية.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق