بعد 100 سنة من غرقها روسيا تعتزم رفع غواصتها “سوم” 1916

قام خبراء من وزارة الدفاع الروسية في خريف عام 2016 بفحص الغواصة التاريخية “سوم” الغارقة عند سواحل السويد قبل مائة عام، استعداد لرفعها من هناك.

وفي أغسطس/ آب 2015 أرسلت وزارة الخارجية الروسية إلى الجانب السويدي  طلبا رسميا  للقيام بدراسة مشتركة  للغواصة “سوم”. وتجري حاليا مباحثات مع الجانب السويدي حول المسائل القانونية والتقنية للعملية المقبلة. وتجدر الإشارة إلى أن عملية رفع الغواصة، مع إعادة دفن رفات البحارة الذين كانوا على متنها، لا يمكن أن تتحقق إلا بموافقة متبادلة من الجانبين السويدي والروسي.

وفي حديث له مع موقع ” فلوت كوم” قال رئيس القسم الاقليمي لمركز الرحلات  في وزارة الدفاع الروسية المدير التنفيذي لمركز الدراسات تحت المائية في الجمعية الجغرافية الروسية، سيرغي فوكين:” قام خبراء روس وسويديون بدراسة الغواصة من جميع الجوانب، ويجري تحضير التقرير الفني حاليا حول إمكانية رفع الغواصة”.

وجدير بالذكر أنه تم بناء الغواصة “سوم” في عام 1901 في الولايات المتحدة وفقا لمشروع جون فيليب هولاند  Holland-VIIR . وغرقت الغواصة في عام 1916 عند اصطدامها بسفينة سويدية خلال مرورها بالقرب من سواحل السويد، وظل مكان استقرارها في قعر البحر مجهولا إلى أن تم اكتشافها في عام 2015 على أيدي غطاسين من الفريق الدولي Ocean X Team .

المصدر: diletant.medi

Leaders 1

اترك تعليق