وكشف فيديو تمت مشاهدته أكثر من 8 ملايين مرة، نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية نقلا عن حساب ميشيل جيسين بموقع فيسبوك لحظات مؤثرة لوداع الكلبة “مولي” لصديقها وصاحبها شقيقها ريان جيسين (33 عاما)، الذي يظهر بالفيديو مسجى على سرير في المستشفى وتتدلى منه العديد من وصلات الأجهزة الطبية قبل أن تقوم صديقته الكلبة الوفية بتحسس وجهه في مشهد يوحي بأنها تودعه الوداع الأخير.

وتقول شقيقته ميشيل بأن الأطباء يعتقدون أن نزيف الدماغ الذي أصاب أخاها كان بسبب ارتفاع ضغط الدم الناجم غالبا، كما يرجح الأطباء الذين تابعوا حالته الصحية، عن كثرة استهلاك مشروبات الطاقة.

وكشفت عائلة الشاب المتوفى بأنه تم التبرع بأعضائه حيث تقول شقيقته ميشيل بأن فتى صغيرا عمره 17 عاما قد تلقى قلبه في 1 ديسمبر، وأنهم سعداء بهذا التبرع الذي أنقذ حياة شخص آخر.

وأكدت العائلة أن الكلبة “مولي” هي عضو في عائلتهم وسوف تلقى العناية التي كانت تتلقاها من نجلهم جيسين ولن يتخلوا عنها لأنها ذكرى جميلة لابنهم الذي مات في ريعان شبابه.

https://www.youtube.com/watch?v=yCIJP3iY7Ec