ترامب يدافع عن تشكيلة فريقه الحكومي المقبل

دافع الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الخميس عن تشكيلة فريقه الحكومي المقبل بعد تعيين شخصيتين من المحافظين على رأس وزارتي العمل والبيئة، ما يثير انتقادات من قبل النقابات والمدافعين عن الاحتباس الحراري.

وقال الرئيس المنتخب الخامس والاربعون للولايات المتحدة “نقوم بتشكيل واحدة من افضل الحكومات في تاريخ بلدنا”.

وكان ترامب يتحدث في في مهرجان في دي موين بولاية ايوا المحطة الثالثة من جولة يقوم بها في البلاد لشكر ناخبيه بعد شهر تماما على فوزه على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

والرئيس المعين للوكالة الاميركية لحماية البيئة سكوت برويت هو وزير العدل الجمهوري لولاية اوكلاهوما وبطل محافظ في المعركة ضد القواعد التنظيمية للبيئة التي فرضتها الوكالة التي سيديرها.

وبرويت الذي يؤكد دعمه قطاع الطاقات الاحفورية، خاض معركة قضائية باسم اوكلاهوما ومع ولايات اخرى ضد ادارة الرئيس باراك اوباما لالغاء قواعد تنظيمية تهدف الى خفض انبعاثات الغاز المسببة للاحترار لمحطات الكهرباء التي تعمل على الفحم. ويفترض ان تنقل القضية الى المحكمة العليا.

وقال ترامب خلال المهرجان الذي استمر حوالى 45 دقيقة الخميس “سنضع حدا لتدخل الوكالة الاميركية لحماية البيئة في حياتنا”. ووعد بهواء وماء نظيفين رافضا ارث اوباما في مكافحة التغير المناخي.

وصرح الرئيس الجمهوري ان “القواعد ستتقلص الى اعشار ما هي عليه الآن والبيئة ستتمتع بحماية افضل”.

وقال مايكل برغر مدير مركز سابين سنتر حول المناخ في جامعة كولومبيا ان برويت وعد “بالغاء القواعد الفدرالية وكل ما انجزته ادارة اوباما على جبهة تغير المناخ”.

ووعد مايكل برون الذي يتولى ادارة منظمة سييرا كلاب غير الحكومية التي يبلغ عدد اعضائها 2,4 مليون شخص “اذا حاول ترامب التراجع في مكافحة التغير المناخي وحماية البيئة، فسنحاربه في المحاكم وفي الشارع وفي الكونغرس”.

واكد السناتور بيرني ساندرز ان برويت “لا يقول انه لا يؤمن بالتغير المناخي فحسب” بل يريد “جعل البلاد اكثر اعتمادا” على الطاقات الاحفورية.

صدرت عن ترامب اشارات متضاربة حول قضية المناخ وغيرها.

فقد هاجم في حملته الجهود الدولية لمكافحة الاحتباس الحراري.

لكن بعد انتخابه بدا انه عدل موقفه وقال انه “سيبقى منفتحا” في هذا الشأن. وقد استقبل في نيويورك نائب الرئيس الاسبق آل غور والممثل ليوناردو دي كابريو المعروفين بدفاعهما الشديد عن البيئة.

والى جانب تعيين برويت، يخشى المدافعون عن البيئة ان يعين ترامب في ادارته رئيس مجلس ادارة المجموعة النفطية العملاقة اكسون-مويبل ريكس تيلرسون.

اختار دونالد ترامب الخميس ايضا اندرو بازدر (66 عاما)وزيرا للعمل. ومثل تعيين برويت، ينبغي ان يصادق مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون على هذا التعيين.

بازدر مليونير يرئس مجموعة مطاعم الوجبات السريعة “سي كي اي” التي تملك خصوصا شبكتي “كارلز جونيور” و”هارديز”. وقد عارض بشكل واضح اي رفع للحد الادنى للاجور ويؤيد عملية اتمتة لخفض نفقات الاجور.

وقالت رئيسة الاتحاد الدولي لموظفي قطاع الخدمات ماري كاي هنري ان “بازدر اثبت انه لا يدعم العمال”.

وفي تجمع الخميس، هاجم ترامب مجددا الصين التي وصفها بانها بلد “خارج عن اقتصاد السوق” واتهمها بانها “لم تحترم قواعد اللعبة”.

وقال ترامب “سيكون هناك احترام متبادل وستستفيد الصين من ذلك ونحن ايضا”. وكرر جملة رمزية قالها في حملته “لن نبقى بعد الآن الشعب الغبي”.

واخيرا قرر ترامب ان يبقى منتج البرنامج التلفزيوني “سيليبريتي ابرينتيس” الذي تبثه شبكة “ان بي سي” واضطر عن التخلي عن تقديمه في 2015 تحت تأثير الجدل حول تصريحاته عن المكسيك.

والجزء الجديد من حلقات البرنامج سيبث اعتبارا من كانون الثاني/يناير وسيقدمه ارنولد شفارتزينيغر.(أ ف ب)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق