منصور : ضريبة السفر (16 %) قديمة وقانونية ولكنها لم تكن مفعّلة

قال وزير دولة للشؤون الاقتصادية، د. يوسف منصور ان ضريبة السفر (16 %) هي ضريبة مفروضة بقانون الضريبة منذ 4 سنوات حين صدر القانون ولكنها لم تفعّل.

وأشار منصور في توضيح نشره على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان عدم تفعيل تحصيل ضريبة السفر لا يعفي قانونيتها  مؤكدا انه يترتب عليها غرامات.

وبين ان ضريبة 16% تدفع على الفارق بين ما تأخذه شركة الطيران او الشركة السياحية من الراغب بالسفر للخارج، وما يدفعه المكتب لشركة الطيران او الشركة السياحية التي اشترى منها المكتب التذكرة أي على قيمته المضافة.

وأكد منصور انه اذا قرر مكتب الشركة السياحية  تحويل عبء الضريبة على المواطن، فإنه لن يضع (16% ) على كامل التذكرة بل على عمولته منها.

وأضاف ان الحكومة قررت إعفاء المكاتب عن السنوات الماضية لما في ذلك من عبء ناجم عن عدم تطبيق القانون في حينه، وقررت تطبيقها فقط على القيمة المضافة أو هامش المكتب السياحي او الطيران .

وأرفق منصور منشوره على “فيسبوك” بمثال قائلا : “لو كان سعر التذكرة 1000 دينار للمواطن للسفر خارج البلاد، ويقوم المكتب بدفع 990 لشركة الطيران، ستكون الضريبة 16% من 10 دنانير أي 1.6 دينار”.

يشار الى ان وزيرة السياحة والآثار، لينا عناب،  أكدت عزم الحكومة تفعيل قرار فرض ضريبة على سفر السياح الأردنيين إلى الخارج، والبالغة 16 %.

وبينت عناب، خلال اجتماع للجنة المالية في مجلس النواب  بحسب يومية الغد، ان الضريبة التي تنوي الحكومة استيفاءها ابتداء من تاريخ 2016/12/15 هي ضريبة مستحقة سابقا، وكانت الحكومة أعفت السياح الأردنيين إلى الخارج من تلك الضريبة.

وأوضحت عناب إن الحكومة كانت تنوي استيفاء تلك الضريبة بأثر رجعي منذ تاريخ اقرارها سابقا، إلا أن الحكومة اتخذت قرارا بعدم استيفائها بأثر رجعي والبدء باستيفاء تلك الضريبة ابتداء من تاريخ 2016/12/15.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق