وقالت إلهان عمر، اللاجئة السابقة التي ترتدي الحجاب، وانتخبت في نوفمبر الماضي، الأربعا، إن “السخرية والتهديدات” حدثت عند مغادرتها البيت الأبيض بعد إجرائها محادثات، في طريقها إلى الفندق الذي تقيم فيه.

وكتبت النائبة على صفحتها على موقع فيسبوك “ركبت سيارة أجرة ثم تعرضت لسخرية وتهديدات مقيتة ومعادية للإسلام وضد المرأة، هي الأسوأ على الإطلاق”.

وبحسب النائبة فإن “سائق سيارة الأجرة ناداني بداعش وهدد بإزالة حجابي عن رأسي”.

وسارعت عمر إلى مغادرة سيارة الأجرة، مؤكدة عبر فيسبوك أنها ترغب في تقديم بلاغ في الحادثة بعد عودتها إلى مدينة مينيابوليس، لأنها لا تشعر بالأمان نظرا لأن السائق يعرف الفندق الذي تقيم فيه في العاصمة الأميركية.

وكتبت عمر “لا يمكنني أن أفهم كيف أصبح الناس يتجرأون على إظهار كراهيتهم تجاه المسلمين”.

وجاء فوز إلهان المحجبة (33 عاما) بعد الحملة الانتخابية التي خاضها الرئيس الجمهوري المنتخب دونالد ترامب وشهدت تصريحات ضد المسلمين بشكل خاص.

وخلال حملته، اقترح ترامب منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة خشية أن يندس مهاجمون متطرفون في صفوفهم. وأثار اقتراحه جدلا كبيرا.