وساهم فيا الفائز مع المنتخب الإسباني بكأس أوروبا 2008 وكأس العالم 2010، في قيادة نيويورك سيتي إف سي إلى الأدوار الإقصائية في الموسم الثاني فقط لهذا الفريق في الدوري الأميركي.

وأنهى فيا الموسم وفي رصيده 23 هدفا (ثاني أفضل هداف في الدوري بفارق هدف خلف مهاجم نيويورك ريد بولز الإنجليزي برادلي رايت-فيليبس) مع أربع تمريرات حاسمة.

ونجح لاعب فالنسيا وبرشلونة وأتلتيكو مدريد السابق في تسجيل 41 هدفا خلال موسميه في الدوري الأميركي الذي انتقل إليه في يونيو 2014، بعد أن قاد أتلتيكو للقبه الأول في الدوري الإسباني منذ عام 1996.

وحل برادلي رايت-فيليبس في المركز الثاني خلف فيا في السباق إلى جائزة أفضل لاعب، فيما حل ساشا كليستان (نيويورك ريد بولز) ثالثا أمام الإيطالي سيباستيان جوفينكو (تورونتو إف سي) الذي قاد فريقه إلى نهائي الدوري بعدما تخلص من فيا ورفاقه في نصف نهائي المنطقة الشرقية ثم من جاره الكندي مونتريال ايمباكت في نهائي المنطقة.

ويلتقي جوفينكو ورفاقه في نهائي الدوري مع سياتل ساوندرز إف سي في العاشر من الشهر الحالي.