ويعد سون المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سوفت بانك” اليابانية، إحدى كبريات الشركات التكنولوجيا اليابانية، التي تمتلك شركة المحمول الأميركية “سبرينت”. وارتفعت أسهم سبرينت في البداية بعد هذا الإعلان.

وقال سون للصحفيين، عقب مغادرة “برج ترامب” بعد أن اصطحبه الرئيس المنتخب إلى المصعد: “سنستثمر 50 مليار دولار في الولايات المتحدة ونلتزم بتوفير 50 ألف فرصة عمل جديدة. سنستثمر في الشركات الناشئة الجديدة بالولايات المتحدة”.

ويضرب هذا الإعلان مثالا لكيفية إدارة ترامب للسياسات الاقتصادية عن طريق إبرام الصفقات.

تحدث الرئيس المنتخب الأسبوع الماضي في مصنع كاريير بولاية إنديانابوليس، بعد أن أعلنت الشركة عن خطط للحفاظ على 800 وظيفة بالمصنع بدلا من تعهيدها إلى مصادر خارجية من المكسيك.

وبعد أسبوع كتب الرئيس المنتخب على “تويتر” أنه أثنى شركة “فورد” عن قرار نقل مصنع في كنتاكي إلى المكسيك.

لكن هذه المزاعم بدت غير دقيقة، فلم تكن فورد تخطط لنقل المصنع ووافقت بالفعل على بقاء عملية الإنتاج داخل الولايات المتحدة، رغم أنها لم تتراجع عن خطة لنقل مصنع ينتج سيارات دفع رباعي صغيرة من لويسفيل إلى مدينة بيكيريل المكسيكية.  سكاي نيوز عربية