أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في العاصمة نيروبي الاثنين، لتفريق عشرات الأطباء الذين تظاهروا احتجاجا على عدم زيادة رواتبهم وفقا لوعود تلقوها قبل ثلاثة أعوام.

ويطالب العاملون في المجال الطبي بتحسين الأجور وأوضاع العمل.

وفي السياق، قال أوما أولونغا، الأمين العام للاتحاد الكيني لممارسي الطب والصيادلة وأطباء الأسنان، إن خمسة آلاف طبيب يعملون بمستشفيات عامة بأرجاء البلاد لم يتوجهوا إلى أعمالهم.

وقالت سيث بانياكو، الأمين العام لنقابة التمريض، إن منظمتها تريد أن توقع الحكومة على اتفاق تفاوضي شامل من شأنه أن يوفر رواتب متكافئة للعاملين بالتمريض.