ضرب سوداني حتى الموت بإسرائيل

قالت صحيفة هآرتس إن إسرائيلييْن أدينا بقتل مواطن سوداني قبل أسبوعين في مدينة بتاح تكفا قرب تل أبيب حيث واصلا ضربه حتى الموت، بينما امتنعت الشرطة الإسرائيلية ونجمة داود الحمراء عن إسعافه وتركتاه ينزف.
وقدمت النيابة الإسرائيلية صباح الأحد لائحة اتهام للمحكمة في مدينة اللد ضد المتهمين اللذين هربا من ساحة الحادث، وألقي القبض عليهما بعد أسبوع منه.
وتبين من تشريح جثة القتيل -الذي وصل إسرائيل قبل أعوام من خلال تسلله عبر الأراضي المصرية بغرض البحث عن عمل- أنه تعرض لضربات في جميع أنحاء جسمه العلوي: في الظهر والعنق والرأس، دون أن يقاوم مهاجميه. في حين جاء إسرائيلي آخر وضربه بقبضة يده وهو مغمى عليه ولا يقوى على فعل شيء.
وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن السلطات القضائية رغم توفر كل الأدلة على الجريمة اعتبرت أن الوفاة طبيعية وأنه لم تتوفر نية مسبقة للقتل بطريق العمد لدى الإسرائيليين اللذين رفضا الاعتراف بالتهم الموجهة إليهما.
وقد أشارت الأوراق الطبية أن السوداني بعد أن استيقظ من غيبوبته توجه إلى مستشفى بيلينسون القريب بالمدينة، لكنه بعد أربعة أيام توفي نتيجة حدوث نزف في الجمجمة داخل جذع المخ، ونزف في الطبقة الداخلية من فروة الرأس، وتمزق في الطحال، والنزف في تجويف الظهر والأطراف.

اترك تعليق