صدّق أو لا تصدق.. هذا الجرح من هذا النوع في “آيفون”

ما قصة احتراق وانفجار الهواتف الذكية في الفترة الأخيرة؟ يتساءل الجميع، فقد تعودنا يوميّا على سماع حوادث مثل هذه حتى أن البعض بات يخاف من استخدام هذه الهواتف.

لم يمض وقت طويل على سماع قصة إحتراق هاتف أيفون 7 حتى انتشرت قصة جديدة عن هذا الهاتف في حادثة تعرضت لها امرأة استرالية، فقد تسبب هاتف أيفون 7 لهذه المرأة بحروق من الدرجة الثانية في ذراعها.

في التفاصيل، وضعت ميلاني بيلاييز هاتفها بجانبها قبل أن تنام وكان متصلاً بالشاحن، فاستيقظت صباحاً وشعرت ببعض الحروق في ذراعها، وبعد أن زارت الطبيب تبين أنها تعرضت لحرق من الدرجة الثانية سببها جسم غريب.

في البداية لم تعرف المرأة البالغة من العمر 34 سنة أن سبب الحريق ناتج عن الهاتف ولكن بعد أن عادت للمنزل ادركت أن هاتفها هو السبب كون العلامات التي كانت على ذراعها ملائمة للهاتف والشاحن.

roben-1-1-e1468756285710

في البداية ارسلت ميلاني هاتفها إلى متجر محلي ولكنه أكد لها أن الجهاز لا يوجد فيه أي رائحة تدل على حريق ولكن بعد أن تم إرساله إلى مقر الشركة وإختباره خلال شحن تبين بحسب ما قاله المتخصصون ان الحادث ناجم عن تغطية الهاتف باي وسيلة تمنع التهوئة مثل الوسائد، مما جعله ساخناً للغاية فتسبب بالحروق.

أخيراً رفضت المراة عرض المتجر للحصول على جهاز أيفون 7 جديد رغم أنها كانت من مستخمي النماذج الأولى مبررة قرارها بأنها لم تعد تثق أبداً بالجهاز ولكنها لم ترفع دعوى ضد الشركة حتى الآن.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق