دكتور يوضح قضية المولود الأردني من 3 أباء التي حيرت العالم – فيديو

لا تزال قضية الطفل الأردني الذي ولد من ثلاث أشخاص تتفاعل في كل الساحات الطبية والإعلامية خصوصا وان الطفل الأردني الذي أصبح عمره ستة شهور الآن يتمتع بصحة جيدة في أقامته بالمكسيك.


حيث تقيم أسرته هناك ويبدوا ان الأم الأردنية التي كانت تعاني من عيوب وراثية في الميتوكوندريا “أجزاء صغيرة توجد داخل كل خلايا من خلايا الجسم ” وخلل يطلق عليه اسم “متلازمة لي”

وهو ينتقل الى الأجنة ويقتلهم والذي كان سبباً في فقدانها اثنين من أبنائها بهذا المرض بعد ان أجهضت 4 مرات الأمر الذي حرك الفريق الطبي الأمريكي بقيادة الدكتور جون زانغ من مركز نيو هوب للخصوبة في نيويورك متوجها الى المكسيك للقيام بهذا الإجراء بسبب عدم وجود قوانين تحظر ذلك …

ما هي التقنية التي طبقت في حالة الأم الأردنية التي دخلت التاريخ وهل العلاج الجيني والتقنية ستفتح بالمستقبل ثورة في هذا المجال؟! وهل الطفل الأردني المكسيكي الذي يعيش بصحة جيدة يتبع الى أي أم الى أمه الحقيقية ام الذي منحته جزء من البويضة ام التي حملت به …

الدكتور معين فضة استشاري الإمراض النسائية وخبير العقم وطفل الأنبوب مدير وحدة الإخصاب والوراثة في مستشفى عمان الجراحي كان ضيف عبر سكايب لقناة ” العربي اليوم ” العالمية التي استضافته لوضع المشاهدين بتفاصيل وأسرار وخفايا ونتائج هذه العملية والتقنية الطبية المرتبطة بها وتعالوا نسمع رأي أهل الاختصاص في هذه القضية التي لا تزال تتفجر وتتدحرج يوماً بعد يوم .

اقرأ ايضاً

اترك تعليق