الأمطار تحدث انهيارات وتصدعات بطرق وتدهم منازل في جرش وعجلون

جرش –عجلون- تسببت الأمطار التي تساقطت بغزارة  خلال المنخفض الجوي الماضي بظهور تصدعات وانهيارات وانجرافات في طرق حيوية في جرش وعجلون، فضلا عن مداهمة مياه الأمطار لمنازل.
وقال رئيس قسم إعلام بلدية جرش الكبرى هشام البنا إن الأمطار الغزيرة تسببت في تصدع طريق الجبارات وطريق في الجبل الأخضر وطريق خلف مبنى بلدية جرش الكبرى في الوسط التجاري، ما استدعى اغلاق هذه الطرق احترازيا.
واوضح ان مياه الأمطار تسببت كذلك في إخلاء عائلة إثر مداهمة مياه الأمطار لمنزلهم في بلدة الجبارات، موضحا أن كوادر البلدية كانت تعمل على مدار الساعة على فتح  مناهل تصريف الأمطار والعبارات التي أغلقت مجرى الأمطار في مختلف المناطق التابعة للبلدية.
وفي عجلون كشفت الظروف الجوية التي سادت المحافظة خلال اليومين الماضيين هشاشة البنية التحتية في عدد من بلدات ومناطق المحافظة، وعدم جاهزية بعض البلديات والأجهزة المعنية في التعامل مع غزارة الأمطار وتشكل السيول.
واستدعت تلك الظروف مختلف الفرق لمتابعة فتح عبارات تصريف مياه الأمطار وفتح قنوات التصريف ومداخل المجمعات والأسواق التجارية والطرق الرئيسة، كما هو في مناطق مثلث عبين وعجلون وعنجرة.
وكان أكثر من اجتماع عقد للحنة الدفاع المدني والسلامة العامة لمواجهة الظروف الجوية المتوقعة خلال الشتاء الحالي، ما دعا السكان إلى التذمر عبر مختلف وسائل التواصل المتاحة.
وانتقد الناشط الاجتماعي والبيئي الدكتور ثابت المومني على صفحته على الفيسبوك أداء معظم الأجهزة المعنية وفشل استعداداتها وقصورها في التعامل مع غزارة الأمطار، وخصوصا فيما يتعلق بفيضان الشارع الرئيس في منطقة عبين، رغم كل الإجراءات والعطاءات التي نفذت لإنهاء مشكلته، مؤكدا أن ارتفاع منسوب مياه الأمطار بمنطقة الإشارة الضوئية قطع الطريق بين عجلون واربد.
وقال محمود الزغول إن وجود الطمم في الشوارع وعند مداخل عبارات تصريف مياه الامطار ساهم في ارتفاع منسوب المياه بصورة واضحة في عدد من مناطق المحافظة، ما يؤكد أهمية المراقبة والمتابعة من قبل البلديات لهذه المواقع قبل الشتاء.
وقال خالد القضاة إن غزارة الامطار أدت إلى انجراف أحد الشوارع المعدة للتعبيد في منطقة عين جنا، ما ادى إلى اغلاقه امام حركة السير بسبب ارتفاع كميات الرمل والحصى في الشارع وانجرافها إلى الشوارع الاخرى.
إلى ذلك، تابعت كوادر بلديات المحافظة وورش الصيانة فيها أعمال ازالة الانقاض والرمل والحصى والتعامل مع الانهيارات المختلفة سواء للتربة او الكندرين وفتح مناهل وعبارات تصريف المياه التي اغلقت بسبب السيول وما خلفته من مواد علقت بها.
وفي بلدة محنا أكد السكان أن مياه الامطار جرفت الرمال والأتربة وأحجار الكندرين وأثرت بصورة واضحة على بعض الشوارع التي تم تعبيدها مؤخرا، لافتين أن الامطار كشفت عيوب تمديدات شبكة المياه حيث ظهرت بعض المناهل وتفجرت بعض الخطوط.
وطالبوا بلدية عجلون الكبرى بمعالجة الحال الذي آلت إليه أوضاع الشوارع والانهيارات التي وقعت في العديد من الاماكن، لافتين إلى أنهم عانوا سابقا من تأخر تعبيد الشوارع، مؤكدين أن نسبة 20 % من الشوارع لم يكمل المتعهد تعبيدها بعد.
كما اشتكى سكان بلدة عنجرة من عدم معالجة مكان مرور خط المياه وسط المدينة بشكل جيد، حيث ما تزال الأمطار تتسبب بانجرافات في الشارع الرئيس وتجمع كميات كبيرة من الأتربة والحجارة وسط البلدة، ما يتسبب بإعاقة  حركة السير وإلحاق الأذى والضرر بمركبات المواطنين، إضافة إلى شكاوى من فيضان الحفر الامتصاصية ببعض الأحياء غير المخدومة بشبكة الصرف الصحي.
وقال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين إنه تم اتخاذ كافة الاجراءات والاستعدادات من خلال العمليات الرئيسية في المحافظة بالتعاون مع الجهات المعنية لاستقبال ملاحظات المواطنين، مشيرا إلى أن تساقط الامطار بغزارة تسبب ببعض الأضرار بالبنى التحتية التي جرى العمل على إصلاحها أولا بأول.
وأكد على ضرورة التنسيق وتضافر جهود جميع الأجهزة لخدمة المواطنين والحفاظ على ممتلكاتهم، لافتا الى أنه لن يسمح بأي تقصير من ناحية خدمة المواطنين في جميع الأحوال والظروف الجوية الصعبة، مشيرا إلى أن دفاع مدني عجلون تعامل خلال المنخفض الجوي مع 4 حالات لشفط المياه في مناطق عجلون وعنجرة وكفرنجة وعبين بسبب ارتفاع منسوب المياه دون وقوع اصابات.
وأكد ان نسبة الهطول المطري أدت الى ارتفاع في كميات منسوب المياه، حيث سجلت مختلف مناطق المحافظة نسب هطول مطري كبيرة وهذا مؤشر ايجابي لارتفاع المخزون المائي.
وأكد رئيس بلدية عجلون الكبرى المحامي نبيل القضاة أن البلدية باشرت التعامل مع  تبعات المنخفض الجوي الذي اثر على العديد من المواقع التي تعود للبلدية، خاصة في مناطق محنا وعجلون وعين جنا وعنجرة  وما حدث من انجرافات وانهيارات واغلاقات لعبارات تصريف مياه الامطار ومداهمة السيول لمنازل المواطنين.
وبين أن كوادر البلدية اتخذت في كافة مناطقها إجراءات سريعة للتعامل مع تبعات المنخفض الجوي المصحوب بالأمطار الغزيرة التي أدت الى  مداهمة المحلات التجارية في سوق عين جنا  ووسط مدينة عجلون،  وكذلك إغلاق بعض الطرق في عجلون وعين وجنا وعنجرة ومداهمة الأمطار لبعض المنازل.
وبين أنه تمت إزالة الأتربة والحجارة من مصارف المياه والعبارات، والطرق التي أغلقت نتيجة انجرافات المياه والأتربة والحجارة، والتي أدت إلى إغلاق عدد من الطرق في عجلون وكذلك تنظيف المنطقة المحيطة بسوق عين جنا ومنطقة الإشارات. الغد

اترك تعليق