ويتنافس كلاوديو رانييري وفرناندو سانتوس – المدربان اللذان حققا أكبر مفاجآت العام – مع زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد على جائزة أفضل مدرب في العالم.

وانضمت الأميركية كارلي لويد – الفائزة بجائزة أفضل لاعبة العام الماضي – إلى الألمانية ميلاني بيرنغر والبرازيلية مارتا الفائزة بالجائزة خمس مرات من قبل إلى القائمة النهائية للتنافس على جائزة العام الحالي.