عماد فاخوري: مشروع ناقل البحرين حيوي للاْردن وإنقاذ البحر الميت

أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري أهمية قيام الدول المانحة المشاركة بدعم الاْردن في تنفيذ مشروع ناقل البحرين كونه مشروعا حيويا لتنمية الاْردن ولتعزيز منعته وله أهمية اقتصادية وبيئية وسياحية وتنموية ويشكل الوسيلة الوحيدة لتزويدنا بمياه جديدة من خلال التحلية وقابلة للزيادة وسيساهم في إنقاذ البحر الميت.

جاء ذلك خلال رعاية وزيري المياه والري الدكتور حازم الناصر ووزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري مؤتمر المانحين الدوليين لمشروع ناقل البحرين الذي عقد في البحر الميت يوم الخميس الماضي.

وأعلن الفاخوري أن هذا الاجتماع يشكل بداية حملة لجذب التزامات من الجهات المانحة لدعم الاْردن على تنفيذ المشروع وسيتم عقد اجتماع ثالث ونهائي لمتابعة اهتمامات المانحين في صيف 2017 وبعد إنجاز دراسات تحديث محاور الجدوى البيئية والاقتصادية وقبل تسلم العروض المالية والفنية من المقاولين الذين سيتقدمون لتنفيذ المشروع، مؤكدا ان الباب مفتوحا لكافة الجهات المانحة والراغبة بتقديم الدعم والمساعدة للسير قدما في انجاز هذا المشروع.

وكشف النقاب عن ان الاتفاق مع بعض الجهات المانحة الدولية التي تدرس تقديم الدعم انها ستشارك في هذا اللقاء المنوي عقده في الصيف المقبل وان الاجتماع يشكل فرصة لاطلاع الجهات المشاركة على احتياجات الجانب الفلسطيني من المشاريع المائية ومشاريع الصرف الصحي التي يحتاجها في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة.

وعرض وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر الاجراءات التي قامت بها وزارة المياه والري بالتعاون مع كافة المعنيين والجهود المضنية التي بذلت للوصول الى هذه المرحلة من حيث الدراسات الحديثة ونتائج التأهيل، مؤكدا ان كافة الاجراءات التي قامت بها الحكومة الاردنية حظيت برضا الجهات الدولية والمانحة، معربا عن تقديره وامتنانه باسم الحكومة لكافة المشاركين على تحملهم عناء المشاركة لإنجاح هذا الحشد الدولي الهام.

وحث الناصر جميع المشاركين على مساعدة الفلسطينيين لتنفيذ بعض مشاريع المياه والصرف الصحي وتأمين التمويل المالي اللازم لها لمواجهة الواقع المائي الحرج في مناطق مختلفة من مناطق السلطة الفلسطينية وخاصة جنوب الضفة الغربية وغزة.

وثمنت الوزيرة الفلسطينية رولا معايعة الدور الريادي الفاعل للأردن قيادة وحكومة بالسعي الدائم لتحقيق تطلعات وآمال الشعب الفلسطيني بالحصول على كافة حقوقه وخاصة المائية.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق