ارتفاع عدد الوفيات بسبب السيلفي

أعلن خبراء في جامعة كارنيغي ميلون بالاشتراك مع المعهد الهندي للتكنولوجيا والمعهد الوطني للتكنولوجيا المعلومات عن زيادة قياسية في عدد الوفيات بسبب السيفلي.

وتظهر معطيات الدراسة الجديدة أن نصف ضحايا ظاهرة “السيلفي” في العالم لقوا مصرعهم في الهند، وأجرى الدراسة معهد معلومات في العاصمة الهندية نيودلهي بالتعاون مع جامعة كارنيغي ميلون.

وقال الباحثون في الدراسة إن 127 شخصا في العالم لقوا مصرعهم بسبب “السيلفي” بين مارس/آذار 2014- وسبتمبر/أيلول 2016، وتوفي 76 منهم في الهند.

وأشارت الدراسة إلى أن باكستان حلت في المرتبة الثانية لكن بفرق شاسع، إذ قتل في الفترة ذاتها 9، وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة الثالثة بواقع 8 ضحايا ، أما روسيا ففي المرتبة الرابعة بـ 6 أشخاص لقوا مصرعهم فيها.

وتقاسمت الصين والفلبين المرتبة الخامسة، إذ توفي في كل منهما 4 أشخاص، وجاءت إسبانيا في المرتبة السادسة حيت لقي 3 أشخاص مصيرهم بسبب “السيلفي”.

وكانت الأسباب الأكثر شيوعا للوفاة أثناء التقاط صور السيلفي هي السقوط من مكان مرتفع ثم الغرق، بالإضافة إلى أسباب أخرى مثل حوادث السيارات، والإهمال في التعامل مع سلاح، وهجوم الحيوانات والصدمات الكهربائية.

وعرضت نتائج البحوث التي تشمل عدد الوفيات وترتيبهم حسب البلدان على موقع arXiv.org.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق