وجرى دفع المبلغ المالي للاعب، بعدما هدد بالإعلان عن الأمر للعموم، والقول إنه تعرض للاعتداء الجنسي خلال عقد السبعينيات من القرن الماضي، من قبل مدرب الفتيان، آنذاك، إيدي هيث، ولأكثر من عقد من الزمن.

وبعدما استلم المبلغ، خلال السنوات الثلاث الماضية، التزم اللاعب، إلى جانب عائلته، بعدم الإدلاء بأي تصريحات بشأن الاعتداء.

وذكر تشلسي، في بيان، الثلاثاء، أنه أوكل إلى مكتب محاماة إجراء تحقيق كامل بشأن حادثة مرتبطة بـ”موظف” في سبعينيات القرن الماضي، رحل عن الحياة.

وتأتي خطوة تشلسي فيما ينظر كل من اتحاد الكرة الإنجليزي وجهاز الشرطة، في اتهامات بالاعتداء الجنسي تعود إلى عقود مضت، أبلغ عنها لاعبون.

ولم ينف النادي المملوك للروسي، رومان أبراموفيتش، دفع مبلغ مادي للشخص الذي اتهم هيث، في سبيل “تسوية القضية”، وفق ما نقلت صحيفة “التلغراف”.

ويتزامن اتفاق التستر الجنسي، في تشلسي، مع فضيحة أخرى تفجرت مؤخرا في الكرة الإنجليزية، بعد تقارير عن محاولة المدرب السابق، باري بينيل الانتحار، قبل أيام، جراء تداعيات فضيحة اعتداءات جنسية اتهم بارتكابها بحق لاعبين ناشئين.

وفتحت الشرطة البريطانية، تحقيقا، في اعتداءات جنسية مفترضة على ناشئين، بعدما اتهم عدد من اللاعبين المدرب بينيل بالاعتداء عليهم.  سكاي نيوز عربية