وافتتح نابولي التسجيل في الدقيقة 42 بتسديدة بعيدة من لورنزو إنسيني، تحولت من المدافع السابق للفريق الجنوبي باولو كانافارو وخدعت حارس مرماه.

وحافظ نابولي على تقدمه حتى الدقيقة 82، قبل أن ينجح ساسولو في خطف هدف التعادل عبر الفرنسي البديل غريغوار دوفريل، بتسديدة “طائرة” في شباك الإسباني بيبي رينا، مجنبا فريقه هزيمته الخامسة على التوالي.

وجعلت المباراة ساسولو أول فريق هذا الموسم يلعب بتشكيلة أساسية من 11 لاعبا إيطاليا.

وفي مباراة مثيرة، حقق إنتر ميلان فوزه اأاول في ثالث مباراة له بقيادة مدربه الجديد سيتفانو بيولي، عندما تغلب بصعوبة على ضيفه فيورنتينا 4-2.

وخلف بيولي الهولندي فرانك دي بوير الذي أقيل من منصبه بعد أشهر قليلة على استلام تدريبه، بسبب النتائج المخيبة التي حققها الفريق تحت إشرافه.

وبدا إنتر ميلان في طريقه لفوز سهل عندما تقدم بثلاثية في 19 دقيقة، تناوب على تسجيلها الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش (3) وأنتونيو كاندريفا (9) والقائد الأرجنتيني ماورو إيكاردي (19)، لكن فيورنتينا لم يستسلم وقلص الفارق عبر الكرواتي الآخر نيكولا كالينيتش 37).

وتلقى فيورنتينا ضربة موجعة بطرد مدافعه الأرجنتيني غونزالو رودريغيز في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، إلا أن ذلك لم يمنعه من السيطرة على مجريات الشوط الثاني وإضافة هدف ثان عبر السلوفيني جوسيب إيليسيتش (62).

وكان الفيولا قريبا من إدراك التعادل، قبل أن يطمئن إيكاردي جماهير إنتر بهدف رابع في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.