ففي دبي تختبر نهاد تجربة “التسوق الذكي” التي طبقت في متجر “أسواق” والتي تهدف إلى تسهيل عملية الشراء وجعلها أكثر متعة، من خلال تطبيق “أسواق”.

العملية تتم من خلال منصات إلكترونية موزعة في أماكن مختلفة من المركز، يتم الدفع عن طريق بصمة الإصبع على أن تكون قد سجّلت وأدخلت بياناتك مسبقا في بطاقة العضوية من خلال التطبيق الذي يغنيك عن البائع.

ويدلك التطبيق المجاني أيضا على أماكن وجود البضاعة في المتجر خاصة إذا كنت من الأشخاص كثيري النسيان، فما عليك إلا أن تكتب اسم المنتج كالحليب مثلا، ليقوم بإرشادك إلى مكانه مباشرة من خلال الخريطة.

من جانبه قال ناصر سويد، رئيس قسم التقنية الذكية، إن التطبيق جاء مواكبا للعصر الذي بات معتمدا على التكنولوجيا في شتى المجالات ولا بد من مواكبة ذلك. أما عفان الخوري نائب المدير التنفيذي في “أسواق” فقد أشار إلى أن الهدف من التجربة هو أن يحصل المتسوق على بضاعته بأسرع وقت وبدون جهد.

ويتيح التطبيق لك أيضا عرض وحفظ آلاف الفواتير السابقة وكتابة قائمة المشتريات وتذكيرك بها، وعرض ما قمت بشرائه سابقا.. وتذكيرك بما اعتدت على شرائه وإعطائك معلومات عن الخصومات بمجرد وقوفك بقسم معين.

ما يميز التطبيق هو اعتماده على إضاءة خاصة ذكية زود بها المتجر وليس على الأقمار الصناعية.

وتعتبر هذه التجربة مميزة كونها، تنقل المتسوقين إلى مستوى أبعد بدون الحاجة للتعامل مع النقود أو البطاقة المصرفية أو موظف الصندوق، ويأمل المنظمون أن يطوروا التطبيق في المراحل المقبلة بإضافة المزيد من الخدمات الذكية عليه لتظهر للمتسوق معلومات أكثر عن بلد منشأ السلعة والسعرات الحرارية وما تحويه من مكونات، في خطوة تطويرية لتوسيع هذه التجربة على باقي أفرعها.