وأعلنت السلطات الكولومبية، الثلاثاء، عن سقوط طائرة تقل 81 شخصا، بينهم لاعبو  فريق تشابيكوينسي ريال، وذلك خلال توجهها إلى مطار خوسيه ماريا كوردوفا في ميديلين بكولومبيا.

ومن بين أبرز الحوادث المسجلة، تحطم طائرة تقل لاعبي فريق “تورينو إي سي” لكرة القدم، سنة 1949، في حادث أسفر عن مصرع أغلب اللاعبين الكبار بالنادي، من بين 31 ضحية.

وفي 8 فبراير 1958، تحطمت طائرة تقل لاعبي فريق مانشستر يونايتد لكرة القدم  في ميونيخ، غربي ألمانيا، مما أدى إلى مقتل 8 لاعبين و3 من طاقم الطائرة.

وفي أبريل 1993، أدى تحطم طائرة تابعة لـ”زامبيان إير فورس”، تقل المنتخب الوطني لزامبيا، في أجواء الغابون، إلى مقتل جميع من كانوا على متنها، وعددهم ثلاثون راكبا، كان بينهم مجموعة من أبرز مواهب الكرة الزامبية التي استطاعت امتصاص الصدمة سريعا، وتأهل منتخبها إلى نهائي بطولة الأمم الإفريقية التالية عام 1994.

وفي 2001، تحطمت طائرة خاصة، في ولاية بنسلفانيا، مسفرة عن مقتل لاعبين من فريق “أوكلاهوما ستايت يونيفيرسيتي” لكرة السلة، إلى جانب 8 آخرين من الطاقم والصحافيين. سكاي نيوز عربية