وأظهرت النتائج الأولية للجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية تقدما كبير لفيون على حساب جوبيه، إذ حصل الأول على على نسبة 69.5 في المئة من الأصوات، فيما حصل منافسه جوبيه على نسبة 30.5 في المئة، وذلك بعد فرز 20 في المئة من الأصوات، وفق ما أفادت مراسلتنا.

وتنافس فيون وجوبيه في الجولة الثانية على نيل أصوات نحو 4 ملايين من الناخبين، الذين لا يضمون أعضاء الحزب فقط، بل حلفائه في الوسط وكافة الفرنسيين الراغبين في التصويت .

وأجريت الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية الأسبوع الماضي، وأزاحت من المشهد الانتخابي خمسة مرشحين أبرزهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

وقد سجل الاقتراع في دورته الأولى مشاركة غير متوقعة لأكثر من أربعة ملايين شخص، فيما ارتفع عدد المقترعين حتى منتصف نهار الأحد 13 في المئة عن نظيره في الجولة الأولى التي أجريت الأحد الماضي.