قمتان تجمعان الأهلي بالفيصلي.. والرمثا مع الوحدات

عمان – تقام اليوم 3 مباريات في ختام الجولة الرابعة من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، حيث يلتقي عند الساعة الرابعة مساء على ستاد عمان فريقا الأهلي “6 نقاط” والفيصلي “نقطتان”، وفي ذات الوقت يشهد ستاد الأميرعلي بالمفرق لقاء المنشية “7 نقاط” وشباب الأردن “6 نقاط”.
وعند الساعة السادسة والنصف مساء يشهد ستاد الحسن لقاء الرمثا “نقطة” والوحدات “4 نقاط”.
الفيصلي*الاهلي
يبحث الفيصلي عن استعادة التوازن ويدرك بأنه لا مجال للتفريط بمزيد من النقاط، وخاض الفريق على امتداد الأيام الماضية تدريبات مكثفة بقيادة فراس الخلايلة الذي خلف العراقي ثائر جسام، ارتكزت على تلافي الأخطاء والعمل على تعزيز الإيجابيات، وبما يضمن عودة الفريق لمستواه الحقيقي، لذلك سيدفع مدربه الخلايلة بأوراقه الفنية كاملة في اطار السعي نحو الحسم المبكر، بوجود الثنائي ابراهيم اجاني ومحمد غدار او بلال قويدر في المقدمة، اللذان يجدان الدعم والتعزيز من لاعبي الوسط بهاء عبدالرحمن ومهدي علامة ويوسف الرواشدة ويوسف النبر، الذين يمتازون بالربط بين الخطوط والتنويع في الخيارات الهجومية، في الوقت الذي يتولى فيه ابراهيم الزواهرة ومحمد زريقات وياسر الرواشدة وابراهيم دلدوم قيادة الخط الخلفي وابعاد الخطورة عن مرمى معتز ياسين.
الأهلي يتطلع إلى عدم التفريط بالنقاط للبقاء قريبا من الصدارة، ويدرك بأن المواجهة لن تكون سهلة وهو الذي باتت له دالة على الفيصلي، لذلك فإن تعليمات مديره الفني السوري ماهر بحري ستتركز على أهمية السيطرة على منطقة العمليات، معتمدا على تحركات عبيدة السمارنة ومحمود مرضي ومحمد العلاونة ويزن ثلجي، الذين يعول عليهم في قيادة الهجمات وتعزيز القوة الهجومية وتوفير الاسناد في الامام والخلف وتهيئة الكرات النموذجية أمام المحترفين الافريقيين الحاج مالك وماركوس، اللذين يجيدان الانطلاقات السريعة والتسديدات القوية، في حين يتولى سيف الدين السماري وزيد جابر ويزن دهشان وسليم عبيد قيادة الخط الخلفي وابعاد الهجمات عن مرمى الحارس فراس صالح.
التشكيلتان المتوقعتان
الأهلي: فراس صالح، سيف الدين السماري، زيد جابر، يزن دهشان، سليم عبيد، عبيدة السمرية، محمود مرضي، محمد العلاونة، ماركوس، يزن ثلجي، الحاج مالك.
الفيصلي: معتز ياسين، إبراهيم الزواهرة، محمد زريقات، ياسر الرواشدة، إبراهيم دلدوم، بهاء عبدالرحمن، مهدي علامة ، يوسف الرواشدة، يوسف النبر، ابراهيم اجاني، ومحمد غدار.
المنشية * شباب الأردن
ينظر المنشية إلى اللقاء بأهمية كبيرة بعد نتائجه المميزة والملفتة، لذلك يسعى لاعبوه الى مواصلة حصد النقاط وتحقيق نتيجة ايجابية، ويعول مدربه اسامة قاسم في قيادة هجماته على احمد ادريس ووعد الشقران وعمر عبيدات واشرف المساعيد، لفرض السيطرة على منطقة المناورة والقيام بطلعات هجومية من الاطراف والعمق والتنويع في الخيارات الهجومية، ويبرز في الامام خلدون الخزامي وديمبا، اللذان يعملان على استثمار الثغرات الدفاعية او الكرات المرتدة ومباغتة المرمى، في الوقت الذي يفرض عادل الهامي وسليمان عبيدات وعلي ذيابات وعلاء محمود رقابة صارمة على مهاجمي الشباب للحد من خطورتهم.
ويتطلع شباب الأردن المنتشي بانتصاره المثير على الرمثا، الى تحقيق الفوز والتقدم خطوة إلى الأمام وتعزيز الرصيد، ويعول المدرب جمال محمود على تحركات شريف عدنان وهذال السرحان ولؤي عمران وانس حجي في وسط الميدان، الذين يقع على عاتقهم تفعيل المنظومة الهجومية من خلال تنويع الخيارات الهجومية التي تسمح لنجم الفريق موسى التعمري ومحمد عمر الشيشاني تهديد المرمى، ويتولى رواد ابوخيزران وحسام ابوسعدة وعبدالاله الحناحنة ومحمد رؤوف حماية المنظومة الدفاعية أمام مرمى الحارس يزيد ابوليلى.
التشكيلتان المتوقعتان
المنشية: محمد شطناوي، عادل الهامي، أحمد إدريس، وعد الشقران، علي ذيابات، عمر عبيدات، سليمان عزام، أشرف المساعيد، خلدون خزامي، ديمبا، علاء محمود.
شباب الأردن: يزيد ابو ليلى، محمد عبد الرؤوف، رواد ابو خيزران، عبدالاله الحناحنة، حسام ابو سعدة، هذال السرحان، شريف عدنان، موسى التعمري، انس حجة، لؤي عمران، محمد عمر.
الرمثا * الوحدات
يغلف مفهوم تضميد الجراح مباراة الفريقين اللذين يعيشان أزمة حقيقية ويسعيان للخروج منها وتسجيل انطلاقة حقيقية في طريق العودة للمنافسة.
ويرفع الرمثا صاحب الضيافة شعار الفوز ولا بديل عنه للإعلان عن انطلاقة جديدة، ووضع حد لخسارته الثقيلة امام شباب الأردن، حيث سيدفع مدربه الجديد الدكتور ناجح ذيابات بأوراقه الفنية كاملة سعيا لتسديد القبضة على منطقة المناورة، التي سيتولى قيادة عملياتها احمد سمير وسعيد مرجان ورامي سمارة وابراهيم الخب، الذين يجيدون رصد تحركات مفاتيح اللعب الوحداتية والحد من خطورتها عبر المراقبة اللصيقة، اضافة الى الاعتماد على المناولات الطويلة صوب امانجو وخالد الدردور، اللذان يجيدان العبور من الاطراف والعمق لتهديد المرمى معتمدين على السرعة في الانطلاقات واستغلال الفرص بشكل مثالي امام المرمى في حال توفر الدعم الكامل من لاعبي الوسط، في الوقت الذي يقوم فيه عمار ابوعليقة وماركو واحسان حداد وموسى الزعبي بضبط الايقاع امام مرمى الحارس عبدالله الزعبي.
اما فريق الوحدات فهو الاخر يرفع شعار الفوز لتعويض الخسارة امام الجزيرة، لهذا سيطرح مدربه عدنان حمد اوراقه كافة من اجل العودة بنقاط اللقاء، التي تساهم في استعادة التوازن من جديد، حيث سيدفع بالثلاثي فادي عوض ورجائي عايد وحسن عبدالفتاح في منطقة العمليات، ويقع على عاتقهم ضبط الايقاع والتنويع في الخيارات الهجومية، مع التركيز على الاطراف وتهيئة الكرات النموذجية امام الثلاثي منذر ابوعمارة وعبدالله ذيب وتوريس لاصابة الشباك في اي وقت، على ان يتولى طارق خطاب وكرستيان ومحمد الدميري وادهم القرشي مهمة ايقاف الهجمات الرمثاوية وابعادها اولا بأول، قبل وصولها الى مرمى عامر شفيع مع توفير الزيادة العددية في وسط الميدان.
التشكيلتان المتوقعتان
الرمثا: عبدالله الزعبي، عمار أبو عليقة، ماركو، احسان حداد، موسى الزعبي، احمد سمير، سعيد مرجان، رامي سمارة، إبراهيم الخب، خالد الدردور، امانجو.
الوحدات: عامر شفيع، طارق خطاب، كرستيان، محمد الدميري، ادهم القرشي، فادي عوض، حسن عبدالفتاح، رجائي عايد، منذر ابوعمارة، عبدالله ذيب، توريس الغد

Leaders 1

اترك تعليق