وقال يلدريم، للصحفيين في أنقرة، “فقد 3 جنود أرواحهم في هجوم الأمس (الأربعاء)، من الواضح أن بعض الناس غير راضين عن هذه المعركة التي تخوضها تركيا ضد داعش. بالتأكيد سيكون هناك انتقام من هذا الهجوم”.

وذكر الجيش التركي، في وقت سابق، أن ضربة جوية، يشتبه في أنها سورية، قتلت الجنود الثلاثة، ليكونوا أول ضحايا أتراك على ما يبدو يسقطون على يد قوات الحكومة السورية منذ أن توغلت قوات تركية في سوريا قبل نحو ثلاثة أشهر.

وكانت قوات تركية قد توغلت في شمال سوريا، في أغسطس الماضي، في إطار عملية أطلق عليها “درع الفرات” لتطهير المناطق الحدودية من تنظيم داعش المتشدد ووقف التمدد الكردي.