أردوغان يتعهد القضاء على أنصار غولن في تركيا

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم (الثلاثاء) القضاء على أنصار فتح الله غولن الذين ما زالوا يعملون في القوات المسلحة والقضاء والشرطة وتوعد بالقضاء عليهم.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في أنقرة «ليس هناك مكان في هذه الأكاديمية وعلى هذه الأرض المخضبة بدماء الشهداء لهؤلاء الذين باعوا أرواحهم لبنسلفانيا وللتنظيم الإرهابي الانفصالي أو لأي تنظيم آخر غير قانوني».

وكثيراً ما يذكر الرئيس التركي بنسلفانيا اختصاراً في إشارة إلى أنصار غولن ويذكر «التنظيم الانفصالي» في إشارة إلى حزب «العمال الكردستاني».

وعزل الآلاف أو أوقفوا عن العمل في الشرطة والقضاء والجهاز الإداري بعد محاولة الإنقلاب الفاشل في تموز (يوليو) الماضي.

وفي وقت سابق اليوم، أصدرت السلطات التركية مذكرة توقيف في حق رئيس «حزب الاتحاد الديموقراطي» الكردي السوري صالح مسلم للاشتباه بعلاقته باعتداء ارتكب في انقرة في شباط (فبراير) الماضي، بحسب ما أفادت وكالة أنباء «الأناضول».

وطلب القضاء التركي اعتقال 48 شخصاً بينهم قادة «حزب العمال الكردستاني» الذي تعتبره انقرة «منظمة ارهابية». وتصنف تركيا أيضاً الجناح المسلح لـ«حزب الاتحاد الديموقراطي» منظمة «إرهابية»، وهو ضمن تحالف عربي – كردي يقاتل تنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش) في سورية بدعم من واشنطن.

ومن جهة ثانية، قال أردوغان إن قوى مدعومة من تركيا فرضت حصاراً من جهة الغرب على مدينة الباب السورية الخاضعة لسيطرة تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) وإنها تعتزم التوجه إلى منبج، مؤكداً أن على «وحدات حماية الشعب الكردية» يجب أن تغادر منبج تماماً.

ويعتبر الرئيس التركي المقاتلين الأكراد السوريين قوة معادية، ويتهم المقاتلين الأكراد بالسعي لتحويل مدينة سنجار العراقية إلى قاعدة وقال إن تركيا لن تسمح بأن تصبح سنجار «مركزا إرهابياً».

 

اقرأ ايضاً

اترك تعليق