ووفق ما ذكره موقع “بيزنس إنسايدر” فإن التحديق في الضوء الأزرق والأبيض المنبعث من شاشة هاتفك يمنع الدماغ من الإفراج عن هرمون الميلاتونين.

والميلاتونين هو هرمون تفرزه الغدة الصنوبرية في المخ، حين تواجه عينا الإنسان الظلام ويشعر بالنعاس، فيساعده على النوم.

ووجدت دراسة حديثة أجريت على 850 من البالغين أن استخدام الهاتف المحمول بعد إطفاء الأضواء يسبب المزيد من الأرق.

ولكن يبدو أن الابتعاد عن هاتفك الذكي ليس بالشيء السهل، حيث قال 71 في المئة من الأميركيين، في استطلاع سابق، إنهم ينامون عادة بجانب هواتفهم ولا يستطيعون فراقها. – سكاي نيوز عربية