وحاصرت عناصر من قوات البشمركة مبنى في بعشيقة شمال شرقي الموصل، حيث أظهرت اللقطات المصورة مسلح يشتبه في أنه ينتمي لداعش يظهر رافعا يديه.

وصوب المقاتلون الأكراد بنادقهم نحو الرجل الملتحي الذي كان أعزلا، وقال عقب سقوطه بقبضة البشمركة إن هناك “ثلاثة أو أربعة مسلحين” في المبنى لا يريدون الاستسلام.

ورفع المسلح قميصه بعد أن طالبه الأكراد بذلك، خشية أن يكون متمنطقا بحزام ناسف، وذلك قبل أن يجري اقتياده بعيدا خارج المبنى، دون الإشارة إلى مصير المسلحين الباقين.

ويأتي هجوم القوات الكردية على بلدة بعشيقة، ضمن حملة أوسع انطلقت في منتصف أكتوبر الماضي لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش، الذي سيطر عليها عام 2014.