الملقي: مقولة “فلان يرث وفلان لا يرث” يجب أن تحارب، والعدل يجب أن يكون على الجميع

قال رئيس الوزراء هاني الملقي ، انه لأجل أن تمنع التطرف فيجب أن يبدأ المواطن بالشعور بأنه صاحب ملكية وصاحب سهم في هذا الوطن، ومعنى ذلك أن المحسوبية يجب أن تحارب ، ومقولة “فلان يرث وفلان لا يرث” يجب أن تحارب، والعدل يجب أن يكون على الجميع .

وجاءت تصريحات الملقي في حوار اجرته صحيفة الدستور ، ونشرته الخميس ،وذلك ردا على سؤال حول استراتيجيات الحكومة لمكافحة التطرف ، واشار فيها الى انه عندما وصل الى الحكومة وجد أن هناك خطة لمكافحة التطرف معدة عام 2014، وكانت هذه الخطة مناطة بوزارة الداخلية .

واضاف : ووجدت أن الجزء الأكبر من خطة مكافحة التطرف لا تقع في مهام وزارة الداخلية، فمهام وزارة الداخلية في تقديري هي أكثر في مجال التعامل مع التطرف عندما يحصل من أن تمنع التطرف قبل حدوثه، أو تمنع نمو التطرف، إنما قبل ذلك كله، الموضوع ثقافي أكثر منه أمنيا، فلا نغفل هنا دور وزارات الأوقاف والتربية والتعليم والتعليم العالي، لكنه في مفهومه هو مفهوم ثقافي أكثر منه مفهوماً إجرائياً، فأخذنا قرارا ليس بسهل بتحويل الملف كله من وزارة الداخلية إلى وزارة الثقافة، وفرغنا من الإجراءات في مصفوفة ووزعناها على الوزارات وطلبنا من وزير الثقافة ترأس لجنة لمتابعة تطبيق هذه الإجراءات.
وتابع الملقي : بكل صراحة وجدنا في أول تقرير جاءنا أن مستوى الجدية غير عالٍ، فمراجعتي 2014 إلى 2016 وجدنا أنه لم يكن هناك جدية في أخذ الموضوع كما هو في مواضيع كثيرة، وستسمعون في خطاب الثقة موضوع من يأخذ القرار، فأنا أعاني منه، لأنني أعرف كيف تعمل الحكومة، فمنذ عشرة أيام قمنا بعمل نسخة معدلة وهي إجراءات قابلة للقياس وكلفنا فيها الوزارات، ووضعنا تمويلا للتدريب سواء أكان معلمين أو أئمة، فهو تدريب وليس أكثر من ذلك، يتمحور في كيف يكون الحديث مع الناس وكيف تكون خطب الجمعة.

واردف قائلا : بالنسبة لتدريب المعلمين كيف يكون ذلك، وبالنسبة للندوات الثقافية كيف يكون ذلك، وبالنسبة لدراسة احتياجات الناس، فكثير من الناس لا يعرفون أنه بمجرد أن لا تأخذ حقك بعدالة فإن ذلك يؤهلك لأن تكون متطرفا وتذهب للتطرف، وأحاول أن أذكر الناس وأقول ما يلي أنه إذا أحس الإنسان بالغبن يذهب إلى التطرف، إذا تذكرنا في أيام الاستعمار، عندما كانت تخرج المظاهرات فيذهب المتظاهرون ويقومون بتحطيم مكتب البريد ومكتب القائم مقام ومركز الشرطة لأنهم كانوا يعتبرون بأن هذا ملك للمستعمر، لكن معنى ذلك أنك تحس بعدم المساواة .

واضاف : والعدل يجب أن يكون على الجميع، فهذه إجراءات مهمة في منع التطرف، ومعنى ذلك أن موضوع المحسوبية وموضوع العدالة أساسيات في تغذية التطرف، لقد اخذت الوزارات تكليفات، وهذه التكليفات ستأتيني فيها نتائج من الآن لنهاية الشهر، وإذا لم تكن النتائج في المستوى المطلوب سأضع خطة جديدة.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق