ترامب يرفض التحدث الى مادورو..ونذر حرب محتملة تلوح في سماء فنزويلا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم الجمعة بالتدخل العسكري في فنزويلا، في تصعيد مفاجئ لرد واشنطن على الأزمة السياسية في فنزويلا الأمر الذي وصفته كراكاس بالجنون.

وقال ترمب للصحفيين في جلسة أسئلة وأجوبة “الناس تعاني وتموت، لدينا خيارات كثيرة بما في ذلك خيار عسكري محتمل إذا لزم الأمر”.

وفي الأيام الأخيرة، يبدو أن فنزويلا تنزلق إلى مرحلة أكثر اضطرابا بعد نهب قوات مناوئة للحكومة أسلحة من قاعدة عسكرية في أعقاب سيطرة هيئة تشريعية جديدة على سلطة الكونجرس الذي كانت تهيمن عليه المعارضة.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو طلب إجراء مكالمة هاتفية مع ترمب يوم الجمعة ورفضها البيت الأبيض فيما يبدو قائلا في بيان إن ترمب سيتحدث بكل سرور مع زعيم فنزويلا عند استعادة الديمقراطية في البلاد.

وفي واشنطن، قالت وزارة الدفاع (البنتاجون) إن الجيش الأميركي مستعد لدعم الجهود الرامية لحماية المواطنين الأميركيين والمصالح القومية الأميركية لكن تحذيرات كراكاس من غزو أميركي مزمع “لا أساس لها”.

اترك تعليق