طفل تونسي يقطع 2000 كيلومتر على دراجة هوائية للوصول الى الجزائر … فيديو

نجح طفل تونسي في الوصول إلى الجزائر قادماً من تونس بعدما قطع 2000 كيلومتر باستخدام دراجته الهوائية، منهياً رحلة طويلة أهداها إلى ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوردت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الطفل أواب بن عمران لا يتجاوز عمره 11 سنة، ومع ذلك فهو يطمح إلى دخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية.

وبدأت رحلة الطفل من مدينة دوز التونسية إلى ولاية تبسة، ومن المقبرة الوطنية للشهداء بعين زروق إلى العاصمة الجزائرية، مروراً ببجاية وجيجل وسكيكدة وعنابة، ومن ثم الرجوع إلى دوز، وهو ما يساوي مسافة تقدر بنحو 2000 كلم.

وأوضح الطفل أنها ليست المرة الأولى التي يخوض فيها مغامرة مشابهة، إذ سبق وقطع مسافات 150 و731 و1309 كيلومترات على التوالي، في محاولة لتحقيق طموحه في دخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية كأطول رحلة قطعها طفل لا يتعدى عمره 11 سنة.

ولم ينتظر التونسيون حتى يدخل كتاب “غينيس”، إذ بات يوصف بأصغر رحّالة في تونس حتى قبل أن يبلغ العاشرة من عمره، بينما يواصل رحلته وهو لم يتجاوز السنة الخامسة من الابتدائية، ودون أن يهمل دروسه، إذ نال علامة 16.36 من 20.

وخلال رحلاته السابقة سعى الفتى إلى أن تحمل عناوين السلام والأمن، وأينما حل يجد في انتظاره استقبالاً حاراً من المواطنين والمسؤولين، وقد أهدى رحلته الرابعة هذه لمساندة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة. العربي الجديد

اترك تعليق