الإعلامي الفراج يكشف خبايا ظهور قنوات بديلة لـ”بي إن سبورت”

كشف الإعلامي وليد الفراج، عن حقيقة ظهور قنوات رياضية بديلة لقنوات «بي إن سبورت» القطرية، والتي قيل إنها ستحظى بتمويل ضخم يقضي على احتكار القناة القطرية للبطولات الرياضية.
وأوضح الفراج، عبر تغريدات على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن بديل «بي إن سبورت» لن يعلن الآن لأنه سيمر بمعارك قانونية دولية قد تستغرق الصيف كله، كما أن تجهيز الشبكة يحتاج أشهر وخبرات دولية وعربية.
وقال: «أحترم طموح كثير من الأشخاص ليكونوا بديل Bein القطرية، لكن مشروع المملكة أكبر من إمكانيات رجل أعمال أو مجموعة من المستثمرين، القصة كبيرة»، مضيفا: «ستسمعون أسماء قنوات كثيرة لكنها لن تستطيع أن تكون مكان شبكة كبيرة يتم تمويلها كاملا من حكومة قطر، التحدي أكبر من إمكانيات أفراد».
وأضاف أن القنوات القطرية لن تتوقع الجهد الضخم الذي ستواجهه من الناحية القانونية والتشريعية، وبعدها سيكون هناك بديل دولي سعودي بشكل لم تسبق مشاهدته، مؤكداً أن «بلدنا قدها»، مشيرا إلى أن بطولتي الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا سيطرحان للبيع بعد شهرين من الآن، ومن هنا سيبدأ المشوار، مضيفا: «أكبر خطأ ارتكبناه أن شاهدنا حكومة قطر تخترق بلادنا بإعلام رياضي ممول 100%، وواجهناهم بتاجر يمول من جيبه، الآن نصلح الخطأ، حكومة مقابل حكومة».  صحيفة صدى الالكترونية

اترك تعليق