لماذا أحرجت صورة مدرس العام في أمريكا ..ترامب!

 

دُعي نيكوس جيانوبولوس، الذي يدرس في مدرسة “بيكون تشارتر” الثانوية للفنون، إلى البيت الأبيض للاحتفال به كأحسن مدرس في العام الجاري. وهذا خبر عادي الى الان ، لكن ما كان غير عادي وتناولته مواقع التواصل الإجتماعي فقد تعلق بنشر صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته في البيت الأبيض، إلى جانب نيكوس جيانوبولوس  مثلي الجنس ، والذي اتخذ وضعية غير رسمية أثناء التقاط الصورة.

حيث أمسك بمروحة من الدانتيل الأسود ولوح بها بيده رافعا رأسه بنوع من التفاخر.

وقام بنشر الصورة على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، وعلق عليها أن “مدرس رود إيلاند لعام 2017 يلتقي الرئيس الـ45 للولايات المتحدة”، وأرفق بالصورة عددا من الرموز التعبيرية لقوس قزح.
ونالت الصورة إعجاب أكثر من 17 ألف مستخدم، وتم نشرها ما يقرب من 4000 مرة، فيما أعرب العديد عن استيائهم من الحركة التي قام بها، معتبرين أن فيها إهانة لترامب.

وتأتي صورة جيانوبولوس في الوقت الذي تجد فيه إدارة ترامب صعوبة في التعامل مع القضايا المتعلقة بحقوق الأشخاص مثلي الجنس، خاصة أن إدراة الرئيس الأمريكي تجد نفسها تحت رقابة مكثفة خلال تعاملها مع مثل تلك القضايا.
وكان ترامب ينوي في فبراير الماضي، توقيع أمر تنفيذي يلغي القانون الذي صدر في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، الخاص بحقوق الأشخاص مثلي الجنس، ولكنه تراجع عن ذلك.

اترك تعليق