بكلمة نارية “محمد نوح” ينفجر في وجه الرئيس … “ومن يقول الأردن طفران كذاب” … فيديو

ابو محجوب الاخباري – قال النائب الدكتور محمد نوح القضاة،  في جلسة مجلس النواب لمناقشة البيان الوزاري، أمس الاثنين، وذلك ضمن رده على البيان الوزاري لحكومة الملقي ان عيون الأردنيين هي مفتوحة لمراقبة الأداء الحكومي والبرلماني على حد سواء، مشيراً ان الشعب  اليوم وصل إلى مرحلة الجوع بل أن أمنيته اصبحت أن يصل إلى مرحلة الفقر .

وأضاف القضاة، أن الشعب الأردني يموت كل يوم مع كل مناسبة تمر عليه ، موضحاً أنه يموت عند افتتاح المدارس وافتتاح الجامعات وقدوم الاعياد وفي موسم الزيتون والجبنة ، مشدداً على ان المشكلة تكمن في ان المربح يتم تخصيصه اما الخسارة فيتشاركها الجميع .

وشدد القضاة، على إن الفقر ليس عيباً وليس هو مشكلة الشعب الاردني وان الشعب ينتظر ما سيفعل المجلس والحكومة في العديد من القضايا ، قائلاً: ما فائدة سقف مرتفع للقبة دون ان تكون هناك جرأة على قول كلمة حق .

واضاف القضاة ان الشعب الاردني مل واحبط من سلسلة الارقام والاحصائيات المتمثلة بارتفاع الدين العام ، مشيراً ان هناك مطالب لا تقدر عليها دول الخليج ، في كافة المحافظات.

الكلمة الكاملة في نهاية الخبر
وبين القضاة، ان الشعب له 3 محركات ، وهي الاعلام والتعليم والمسجد وكلها تنادي للملك لمحاربة التطرف وهو ذاته الذي ينادي به الملك في كافة محافل الدنيا .

واوضح القضاة، ان الشعب تلقى منذ صغره ان الاردن بلد ‘طفران’ ولا يوجد به أموال وبلد قليل الموارد وفقير ، لكن العكس هو الصحيح ، قائلاً ان الاردن لا يشكو قلة المال ، بل يشكو امانة الرجال ، مضيفاً موضع اخر : ‘اللي بقول انه الاردن ما فيها مصاري (كذاب) ‘.

وذكر القضاة، ان العمر والزرق هو بيد الله وكل يأخذ رزقه ، وان هناك نواب محسوبون على الحكومة ، و ان وزير التربية والتعليم رفض التوقيع على معاهدة السلام مع اسرائيل واليوم هو وزير في الحكومة .

وافاد القضاة ان الحكومات رفعت البنزين على الشعب وسكت و رفعت الموازي والجمارك و نقل الملكيات “ومدينا ادينا بجيبته” وضل ساكتاً ، إلا انه لن يسكت اذا ما تم المساس بدينه و كرامته، دينه من خلال التعليم وكرامته في اتفاقية الغاز ، و اضاف : الشعب الاردني واعي ، فليقف وزير الطاقة ويقول انا مجبر .. و سوف يتفهمها الشعب ، اما ان نبقى “نداري و نماري” فلن يقبلها الشعب .

وقال القضاة، ان كل الحكومات في الدنيا حريصة ان تبقى مواطنها راضياً إلا الحكومات في الاردن فهي تبقى تستفز المواطن حتى ينزل الى الشارع ، وان الحكومات تسعى لإسعاد مواطنيها ، إلا الحكومات الاردنية فهي تبحث عن ‘الوجع’ وتضع اصبعها عليه ، مشيراً اننا اليوم لسنا بحاجة لحكومة تصريف اعمال انما بحاجة الى حكومة ابداع .

ووجه القضاة كلامه الى الملقي قائلاً: اليوم دولتك تطلب الثقة من 130 نائباً ورح تأخذها ، ولكن من اخ اطلب الثقة من عند الله ، واضاف : اليوم عندك وزير داخلية وعدل وخارجية ، والله ان كل جائع في الاردن ستسأل عنه ، وكل مريض ستسأل عنه .

و اختتم القضاة انه آن الأوان لنصنع جيلاً جديداً

الفيديو: التلفزيون الأردني وصحيفة الغد

اترك تعليق