هآرتس: لماذا يمتدح السيسي ترامب دائما ؟!

أشاد رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي بالتطورات الأخيرة في الولايات المتحدة والرئيس المنتخب دونالد ترامب، وشدد على أن التصريحات المثيرة الصادرة عن ترامب خلال الحملة الانتخابية لا تعبر بالضرورة عن أن العمل معه كرئيس للبلاد أمر صعب.

وأضافت صحيفة هآرتس العبرية في تقرير ترجمته وطن أن وكالة الأنباء البرتغالية “فيلوس” أجرت مقابلة مع السيسي هذا الأسبوع. وقال السيسي في مقابلة نشرت أمس (السبت) أنه “ليس هناك اندفاع إلى استنتاجات أو قلق بشأن مستقبل السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط. أعتقد أن الرئيس ترامب سوف يشارك في جميع القضايا في المنطقة، وفي الواقع، أظهر ترامب فهم واسع وعميق لما يجري في المنطقة بشكل عام ومصر بشكل خاص. وأتوقع المزيد من الدعم وتعزيز العلاقات الثنائية.

ولفتت الصحيفة إلى أن السيسي كان واحد من أوائل الزعماء الأجانب الذين تقدموا بالتهنئة لترامب على فوزه. وقال السيسي إنه يجب علينا فصل الخطاب عما أعرب عنه خلال الحملات الانتخابية الرئاسية والإدارة الفعالة للبلاد بعد أداء اليمين الدستورية رئيسا للبلاد.

وأشارت هآرتس إلى أن ترامب والسيسي سبق وأن أثبتا أن العلاقات بينهما ستكون جيدة للغاية بعد لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، حيث يصف ترامب السيسي بأنه قارئ ذو كيمياء جيدة، ويقدر السيسي أن ترامب بلا شك زعيم قوي.

وتدعو الكلمات البارزة مؤخرا من السيسي حول فوز ترامب للتساؤل عن الدافع وراء ذلك، حيث أوضحت هآرتس أنها في الغالب تأتي على ضوء توتر علاقات مصر مع إدارة أوباما بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي والإجراءات التي يتخذها السيسي ضد مؤيدي الإسلاميين، حيث انتقد البيت الأبيض السلوك المصري وفي الوقت نفسه قرر تجميد جزء من حزمة المساعدات الأمريكية لمصر.

واتخذت وسائل الإعلام المصرية خطا مواليا للحكومة بشكل حاسم ضد أوباما، متهمة الولايات المتحدة بدعم جماعة الإخوان المسلمين وجماعات المعارضة الأخرى.

ووفقا لتقديرات الخبراء، فمن المتوقع أن تواجه مصر في مجال حقوق الإنسان في عهد ترامب صعوبات بالغة، حيث يقدم الأخير كامل الدعم السياسي الدولي للسيسي في خوض المعارك التي تشنها مصر ضد المعارضة وداعش في شبه جزيرة سيناء والجارة الغربية ليبيا.

اترك تعليق